أخبار عاجلة

جهة الرباط – سلا – القنيطرة: فاعلون اجتماعيون يطورون قدراتهم في مجال حكامة مشاريع التنمية المستدامة

اختتمت اليوم السبت بالرباط، دورة تكوينية حول “تقوية قدرات الفاعلين الاجتماعيين بالجهة من أجل حكامة أفضل”، استفاد منها حوالي أربعين من الفاعلين المعنيين بمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجهة الرباط سلا القنيطرة، وذلك ما بين 13 و15 شتنبر الجاري.

ورامت هذه الدورة التكوينية، التي نظمتها جمعية النساء للبيئة بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تطوير قدرات فاعلين جهويين يمثلون الهيئات المنتخبة، والنسيج الجمعوي والمصالح الخارجية، وكذا رؤساء أقسام العمل الاجتماعي بالعمالات والأقاليم التابعة لجهة الرباط سلا القنيطرة، في أفق تعزيز حكامة مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى المساطر، والأنشطة المدرة للدخل، وتتبع وتقييم المشاريع، والحكامة والتنمية المستدامة.

وفي كلمة خلال حفل اختتام الدورة التكوينية، أبرز رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة الرباط، أحمد الزاوي، أهمية هذه الدورة التكوينية، التي تروم تعزيز كفاءات الفاعلين الاجتماعيين في مجال الهندسة الاجتماعية، مسجلا أن الوحدات التي تضمنها التكوين كفيلة بتمكين الفاعلين من التوفر على الصلاحيات والكفاءات الضرورية، في أفق تحسين نجاعة وفاعلية مشاريع وبرامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، في ما يتعلق بالنتائج والأثر على الساكنة المستهدفة.

وأشار إلى أن الوحدات التكوينية شملت، على الخصوص، مفاهيم التوافق والمقاربات التشاركية، والتخطيط الاستراتيجي، والمعرفة والوعي بالذات، والتهيئة المجالية وحماية البيئة، فضلا عن التنمية المستدامة، مسجلا أن هذه الدورة التكوينية ذات البعد الجهوي تندرج أيضا، في إطار برنامج واسع للتكوين قيد التنفيذ من طرف ولاية الجهة، بشراكة مع مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل لفائدة 300 فاعل اجتماعي.

من جهتها، أشادت رئيسة جمعية النساء للبيئة، فريدة جعايدي، بنجاح هذه الدورة التكوينية، في ما يخص مشاريع الفاعلين الجمعويين والجهويين، وكذا الإسهام الهام لولاية الجهة في تنفيذ مختلف المشاريع المرتبطة بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

كما نوهت بدور مختلف مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، باعتبارها عاملا للتطوير الجمعوي بالجهة وكافة مناطق المملكة، داعية مجموع الأطراف الفاعلة إلى الانخراط الفعلي في تحقيق الوعي الاجتماعي على المستوى الترابي، خاصة في مجال التنمية المستدامة وحماية البيئة.

وتميز حفل اختتام هذه الدورة التكوينية بتسليم شهادات على مختلف المشاركين.

ح/م

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة تعمل على تبسيط المساطر الجمركية لفائدة الفاعلين الاقتصاديين

قررت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة الاستغناء عن طلب دزينة (12) من الوثائق أو بشكل...