أخبار عاجلة

تنظيم فعاليات المنتدى البيئي الخامس لقمة “كوب” للمجتمع المدني المغربي، يومي 6 و7 أكتوبر بالدار البيضاء

أعلن الائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة امس الأربعاء، أنه سينضم فعاليات المنتدى البيئي الخامس لتتبع أشغال قمة “كوب” للمجتمع المدني البيئي المغربي يومي 6 و 7 من الشهر الجاري، بالدار البيضاء.

وذكر الائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة في بلاغ له ان هذه الدورة التي تنعقد تحت عنوان “كوب24.. لا دقيقة أخرى لنخسرها”، وبتعاون مع كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، وبدعم من مؤسسة فريديريتش ايبرت ستيفتونغ، تأتي لتسليط الضوء على حالة سير المساهمات المحددة على المستوى الوطني، والتي تم اقرارها بموجب اتفاقية باريس خلال كوب 22، وستركز بشكل خاص على تقييم مساهمة ومشاركة الفاعلين غير الحكوميين، فضلا عن القضايا والأولويات الرئيسية لكوب 24.

وكانت السنوات الثلاثة الأخيرة الاكثر حرارة حيث سجلت درجات حرارة عالية غير مسبوقة، كما ارتفعت درجة حرارة الكوكب باكثر من 1 درجة مئوية، منذ عصر ما قبل الثورة الصناعية.

وسجل الائتلاف ايضا زيادة في الإضطرابات والكوارث المناخية التي كان لها تداعيات فورية على الإنسانية، معبرا عن أسفه إزاء الارتفاع المهول لعدد الضحايا المتضررة من هذه الكوارث داخل المغرب وحول العالم بأسره.

واشار البلاغ إلى انه في الوقت الذي يؤدي نقص جهود دول هذا الكوكب الى ارتفاع درجة الحرارة باكثر من 3 درجات مئوية، لا يزال الكثير من العمل الذي يجب القيام به (…) كما يتعين على الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية (من جماعات وقطاع خاص ومجتمع مدني وجامعات) المزيد من التعبئة في جميع أنحاء العالم، وتنويع أساليب عملهم، من اجل الدفع بعجلة المفاوضات ولاسيما الإنجازات الوطنية والإقليمية.

وخلال كوب 21 حضرت 195 دولة من اجل اعتماد معاهدة تاريخية حول المناخ ترمي إلى الحفاظ على الاحترار العالمي في اقل من درجتين مئويتين، و 1,5 درجة مئوية بحلول نهاية هذا القرن.

وذكر الائتلاف أنه يتعين هذه المرة، في كاتوفيتشي (بولندا)، على المفاوضين وضع دليل اجراءات لدورة كوب 24، يتضمن قواعد مناسبة ومفصلة حول المبادئ المذكورة أعلاه لتوضيح من هم الجهات الفاعلة، وفي اي وقت وبأية وسيلة يتعين عليها الاستجابة.

وفي هذا السياق، يأتي تنظيم هذا المنتدى الخامس لتحفيز “قفزة سياسية بهدف وضع حد للفجوة بين المساهمات الوطنية واهداف باريس”، وهدفه الرئيس هو رصد تقدم المساهمات المحددة على المستوى الوطني و المفاوضات، من اجل تطوير موقف وطني للمجتمع المدني البيئي فيما يتعلق بتطور الجهود والالتزامات الوطنية المتعلقة بالمناخ، وذلك من اجل تحقيق نجاح افضل لقمة كوب 24.

ويضم الائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة مجموعة من الجمعيات التي تتمثل مهمتها في تتبع القرارات المتخذة ووضع خطة عمل لتعزيز قدرات الجهات الفاعلة الإقليمية الاخرى.

ماب/حدث

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة تعمل على تبسيط المساطر الجمركية لفائدة الفاعلين الاقتصاديين

قررت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة الاستغناء عن طلب دزينة (12) من الوثائق أو بشكل...