المغرب والسعودية يعربان عن رغبتهما في توسيع وتطوير آفاق التعاون في مجال الوساطة المؤسساتية - حدث كم
أخبار عاجلة

المغرب والسعودية يعربان عن رغبتهما في توسيع وتطوير آفاق التعاون في مجال الوساطة المؤسساتية

أجرى وسيط المملكة السيد عبد العزيز بنزاكور، أمس الاثنين بالرباط، مباحثات مع رئيس ديوان المظالم ورئيس مجلس القضاء الإداري بالمملكة العربية السعودية، السيد خالد بن محمد اليوسف، أعرب خلالها الطرفان عن الرغبة في توسيع وتطوير آفاق التعاون في المجالات ذات الصلة باختصاصات المؤسستين.

وحسب بلاغ لمؤسسة وسيط المملكة، استعرض السيد بنزاكور، خلال هذا اللقاء، المسار التاريخي للوساطة المؤسساتية التي تنهل من الموروث الحضاري الإسلامي، مركزا على المستجدات التي أتى بها الظهير المحدث للمؤسسة في شكلها الجديد، سنة 2011، والتي عززت استقلاليتها ووسعت صلاحياتها وزودتها بالوسائل والإمكانيات من أجل التدخل قصد تعزيز التواصل الفعال للإدارة مع مرتاديها.

وأضاف البلاغ أن الوفد السعودي، الذي يضم بالإضافة إلى السيد خالد بن محمد اليوسف، سامي القضاة ورؤساء المحاكم الإدارية بالمملكة العربية السعودية، أبدى اهتمامه بالتجربة المغربية في هذا المجال، مشيرا إلى القواسم المشتركة بين البلدين.

وبعد أن ذكر الجانبان بأواصر الأخوة التي تربط بين البلدين الشقيقين، عبرا عن رغبتهما في توسيع وتطوير آفاق التعاون بما يسمح بتبادل التجارب والخبرات، والتنسيق بينهما في المواقف التي يمكن اتخاذها في المحافل الدولية ذات الصلة باختصاصاتهما، خاصة على المستوى العربي والإسلامي.

وسجلا التقدم المتميز الذي حققه كل جانب في إطار توجيهات عاهلي البلدين، الرامية إلى توطيد المسار الحقوقي وتعزيز المشروعية ونشر قيم التخليق وطبع تصرفات الإدارة بما يكرس سيادة دولة الحق والقانون، ومراعاة ما جاءت به الشريعة الإسلامية السمحاء من مبادئ العدل والإنصاف.

الصورة مركبة من الارشيف

عن أعراب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محسن الجزولي يطلع على تقدم الأشغال “تثمين خليج كوكودي بأبيدجان “

زار الوزير المنتدب المكلف بالتعاون الإفريقي، السيد محسن الجزولي، اليوم الاثنين، ورش مشروع حماية وتثمين...

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.