أخبار عاجلة

تعيين الرواندية لويز موشيكيوابو على رأس المنظمة الدولية للفرانكفونية انتصار لأفريقيا

يعد تعيين وزيرة الخارجية الرواندية لويز موشيكيوابو أمينة عاما للمنظمة الدولية للفرانكفونية ،اليوم الجمعة في العاصمة الأرمينية يريفان ، بحق ،انتصارا لأفريقيا .

وبلا شك يبقى تعيين السيدة موشيكيوابو لقيادة المنظمة أمرا يحسب لأفريقيا والأفارقة ،الذين كان لهم دائما حضور متميز داخل المنظمة منذ إنشائها سنة 1970، كما يؤكد دورها الرئيسي كقاطرة للفرانكفونية.

ووفقا للمنظمة الدولية للفرانكوفونية ،فبفضل التطور الديموغرافي السريع لأفريقيا ،الممثلة ب 27 دولة من أصل 54 دولة داخل المنظمة التي تمتلك حق التصويت ،ستغطي 85 في المائة من الفرنكوفونيين في سنة 2050 من إجمالي 700 مليون ، مقابل 274 اليوم .

وقالت لويز موشيكيوابو في أول كلمة لها بصفتها أمينة عامة جديدة للفرانكوفونية “أنوي إعطاء دور خاص للفرانكوفونية ،دورها الكامل كمنتدى للحوار والتلاقي “.

وقالت موشيكيوابو: “اعتزم أن أهتم بالفرنسية على نحو متزايد في عالم متعدد اللغات ، وتعزيز موقع اللغة الفرنسية ذات الخلفية الثقافية العميقة إلى جانب اللغات الأخرى “.

وفي اليوم الثاني والأخير من القمة السابعة عشرة للمنظمة ، اختار رؤساء وفود الدول الأعضاء ، خلال جلسة مغلقة ، وزيرة خارجية رواندا ، البالغة من العمر 57 عاما ، لتحمل منصب أمينة عامة للمنظمة ، وذلك خلفا للكندية ميشال جان.

وقد استفادت السيدة موشيكيوابو ، التي زارت العديد من الدول للدفاع عن سجلها الشخصي وترشيحا لتولي منصب رئاسة المنظمة ، من دعم الدول الأفريقية وكذلك فرنسا.

ولويز موشيكيوابو، التي شاركت في العديد من البرامج التلفزيونية والإذاعية حول قضايا رواندا وعموم أفريقيا وتعاونت في إنجاز العديد من الأفلام الوثائقية الحائزة على عدة جوائز ، سبق وأن نالت جائزة الإنسانية في عام 2004 من الجامعة الأمريكية وكلية الدراسات الدولية .

وراكمت لويز موشيكيوابو ،التي تم الإعلان عن ترشيحها لمنصب الأمين العام للمنظمة الفرانكوفونية في ماي 2018 ،خبرة طويلة تمتد ل 10 عاما تقريبا على رأس الدبلوماسية الرواندية، ووضعت لويز موشيكيوابو كل معارفها وخبراتها في الدفاع عن قيم الفرانكفونية، ولكن أيضا وقبل كل شيء، تثبيت موقع المنظمة في الساحة الدولية وتشجيع الفرنكوفونية الاقتصادية الملموسة ، وفقا لمبادئ المنظمة الدولية للفرانكفونية.

وحددت لويز موشيكيوابو أولياتها حول أربعة محاور رئيسية تخص أهمية البعد التنظيمي ، والاشعاع للغة الفرنسية ، وتبادل الخبرات الجيدة والدفاع عن حق الشباب في الشغل والعمل .

ماب

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجديدة: توقيف شخصين يشتبه في تورطهما في قضية تتعلق بالاغتصاب المتبوع بالضرب والجرح المفضي للموت بواسطة السلاح الأبيض

تمكنت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة، مساء اليوم الخميس، من توقيف شخصين يشتبه في...