أخبار عاجلة

اتفاقية شراكة لرفع عدد الطلبة المستفيدين من برنامج التميز المغربي الفرنسي للمنح

وقع المغرب وفرنسا، اليوم الجمعة بالرباط، على اتفاقية شراكة تهدف إلى رفع عدد الطلبة المستفيدين من برنامج التميز المغربي الفرنسي للمنح.

وتروم هذه الاتفاقية، التي وقعها كل من وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، وسفير فرنسا بالمغرب، جون جيرو، تحديد صيغ تنظيم وتنفيذ برنامج التميز الفرنسي-المغربي للمنح الخاصة بالمدارس الفرنسية الكبرى، حيث سيستفيد نحو 300 طالب مغربي سنويا.

وستوفر الوزارة لكل طالب مستفيد من هذا البرنامج، بموجب هذه الاتفاقية، منحة تميز تقدر ب5 آلاف درهم لمدة 10 أشهر خلال السنة الأكاديمية، إضافة إلى مساهمة سنوية في مصاريف الدراسة تبلغ 6000 درهم. وسيتم توفير هذه المنحة خلال 3 سنوات من الدراسة بإحدى المدارس بفرنسا.

وأكد السيد أمزازي بهذه المناسبة، أن هذا التعاون سيتيح تحقيق التقارب بين نظامي دعم المنح الدراسية بالنسبة للطلبة المتفوقين بالأقسام التحضيرية في المدارس الكبرى، الراغبين في متابعة دراستهم في المدارس الفرنسية الكبرى للهندسة والتجارة.

وفي السياق ذاته، أشار الوزير إلى أن استقرار أكبر المدارس الفرنسية الكبرى بالمغرب يؤكد مرة أخرى أن المغرب وفرنسا يتقاسمان رغبة مشتركة للتعاون في مجال التعليم والتكوين بشكل مبتكر ومركز وواعد.

من جانبه، قال السيد جيرو إن هذه الاتفاقية، التي تشكل لبنة جديدة في بناء التعاون المغربي الفرنسي، ستخول للطلبة الأكثر استحقاقا بالمغرب، المتفوقين في مباريات المدارس الكبرى، إمكانية الحصول على نظام منحة وتأمين، مما سيمكنهم من متابعة مسارهم الدراسي بفرنسا في ظل ظروف مالية مريحة بشكل أكثر.

وأضاف أن هذا النظام سيشمل 300 طالب كل سنة، مما سيرفع بشكل كبير عدد المستفيدين من هذا الدعم، وسيخول تقديم الدعم للطلبة الأكثر استحقاقا بالمملكة.

من جهته، أكد مدير المركز الوطني للتجديد التربوي والتجريب، السيد يوسف الأزهري، أن هذا التعاون سيسمح بتوسيع قاعدة المستفيدين من هذا البرنامج لتنتقل من حوالي 40 تلميذ سنويا إلى 300 طالب مستفيد هذه السنة.

وأوضح أيضا أن هذه الاتفاقية، بالإضافة إلى طابعا الكمي، ستساهم على الخصوص في تحسين ظروف عيش المستفيدين من أنظمة المنح المغربية التي ستمكنهم، بالإضافة من الاستفادة من منح التميز الني تقدمها الوزارة، الاستفادة من المنحة الخاصة بالتغطية الاجتماعية التي تخول لهم الحصول على صفة “ممنوح الحكومة الفرنسية”، فضلا عن الاستفادة من دعم البحث عن السكن ورسوم الدراسة وامتيازات عديدة أخرى، مما سيزيد من فرص الطلبة المغاربة في النجاح في مسارهم بالمدارس الكبرى للهندسة والتجارة.

ويندرج برنامج التميز في إطار الاجراءات الاستثنائية التي يقوم بها المغرب وفرنسا في مجال التعليم العالي، وذلك وفقا للتوجهات المحددة خلال الاجتماع الفرنسي المغربي الثالث عشر رفيع المستوى المنعقد في الرباط في 15 و16 نونبر 2017.

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تمارة : توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضيه تتعلق بالنصب والاحتيال بغرض تنظيم الهجرة غير المشروعة والاختطاف والاحتجاز والمطالبة بفدية مالية

تمكنت فرقة الشرطه القضائية بمدينة تمارة، زوال اليوم الأربعاء، من توقيف شخص يبلغ من العمر...