سعيد الضور: مشروع ميزانية 2019 يأتي في سياق تنامي الاحتقان الاجتماعي وضبابية المشهد السياسي ! - حدث كم
أخبار عاجلة

سعيد الضور: مشروع ميزانية 2019 يأتي في سياق تنامي الاحتقان الاجتماعي وضبابية المشهد السياسي !

قال سعيد الضور، النائب البرلماني عن فريق الاصالة والمعاصرة بمجلس النواب، إن مشروع قانون المالية لسنة 2019، يأتي في ظرفية تتسم بتزايد حدة الاحتقان الاجتماعي والضبابية في المشهد السياسي. وأضاف الضور، خلال  مشاركته في المناقشة العامة للمشروع بلجنة المالية  مساء أمس الخميس،  أننا نناقش مشروع الميزانية، في ظل انتظارات فئات واسعة من المجتمع، خصوصا الشباب، العاطلين عن العمل من حاملي الشهادات، والذين لم تنفع كل الوصفات الحكومية في إيجاد مناصب شغل تكفيهم شر التفكير في الهجرة السرية، التي تسارعت وتيرتها في الفترة الأخيرة، بسبب انسداد الآفاق وطغيان الشعور باليأس، كما أن الظرفية الحالية، بحسب النائب البرلماني، تتسم بتصاعد نسبة الغضب من السياسات الحكومية، سواء في مجال التعليم أو الصحة، وهما القطاعان اللذان يشهدان نسبا كبيرة من الاحتجاجات، بسبب تدني مستوى الخدمات، وصعوبة الولوج اليها، اذا ما توفرت، رغم الاعتمادات الضخمة التي تربط للقطاعين.
وأبرز الضور، انه على المستوى السياسي، يعيش المغرب  ضبابية في المشهد السياسي، يعزز شعور المواطن بعدم جدوى العمل السياسي، وخصوصا أن الأحداث الأخيرة تؤكد سعي العديد من الفاعلين إلى تبخيس العمل السياسي، وتؤكد ، كذلك، على أن بعض الأحزاب تخلت عن  أدوارها الحقيقية في التأطير والتنشئة، وصارت تبحث عن مكاسب ظرفية تجعل صورتها لدى المواطن مهزوزة إلى أقصى الحدود، ولا أدل على ذلك، أن  المواطن البسيط صار يستغل هفوات بعض السياسيين للتشهير بهم وإظهارهم بمظهر الانتهازيين، الذين لا يبحثون الا عن مصالحهم الشخصية.

ج.ب

عن أعراب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مجلس النواب يعقد الثلاثاء المقبل جلستين عموميتين للدراسة والتصويت على النصوص التشريعية الجاهزة منها مشروع قانون الاطار للتربية والتكوين

يعقد مجلس النواب، يوم الثلاثاء المقبل، جلستين عموميتين، تخصصان للدراسة والتصويت على مشاريع النصوص التشريعية...

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.