أخبار عاجلة

“دعم تدبير مخاطر الكوارث الطبيعية.. التشخيص التقييم الذاتي وتطوير خطة عمليات مستعجلة”: موضوع لقاء بنجرير

دعا المشاركون في لقاء نظم مؤخرا بمدينة بنجرير بإقليم الرحامنة حول موضوع “دعم تدبير مخاطر الكوارث الطبيعية.. التشخيص، التقييم الذاتي وتطوير خطة عمليات مستعجلة”، إلى ضرورة القيام بتقييم مستمر لمخاطر الكوارث الطبيعية ومختلف مخططات التدخل من أجل تحسين نجاعة العمليات بشكل دائم.

وأكدوا خلال هذا اللقاء، الذي نظم من قبل عمالة إقليم الرحامنة بتنسيق وتعاون مع مركز التنمية لجهة تانسيفت والمؤسسة الألمانية “فريدريك نيومان” من أجل الحرية، على ضرورة بذل المزيد من الجهود والتنسيق بين مختلف القطاعات لتجنيب أكبر عدد ممكن من المواطنين التعرض للأضرار الناجمة عن مخاطر الكوارث الطبيعية، التي تتزايد باستمرار جراء ارتفاع حدة التغيرات المناخية.

وأوضح رئيس مركز التنمية لجهة تانسيفت السيد أحمد الشهبوني، أن هذا اللقاء يندرج في إطار تطبيق الفصل 40 من الدستور، الذي يؤكد على ضرورة تضامن الجميع في تحمل التكاليف التي تتطلبها تنمية البلاد وتلك الناتجة عن الأعباء الناجمة عن الآفات والكوارث، داعيا إلى أهمية الحد من هشاشة السكن والبنيات التحتية وتقوية الإجراءات الوقائية خاصة بالأماكن الهشة.

من جهته، أكد عامل إقليم الرحامنة السيد عزيز بوينيان، أكد على الأهمية التي تكتسيها مثل هذه اللقاءات، التي من شأنها المساهمة في الرفع من تحسيس جميع المتدخلين وتبادل المعلومات والمعطيات حول تدبير المخاطر الناجمة عن الكوارث الطبيعية.

وشكل هذا اللقاء، الذي حضره رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم ورؤساء مختلف المصالح الخارجية وممثلي المجتمع المدني، فرصة مواتية لاستعراض الاجراءات المتخذة من طرف وكالة الحوض المائي ومديرية المياه والغابات ومحاربة التصحر والوقاية المدنية من أجل تنسيق الجهود بين مختلف القطاعات وتبادل المعلومات في هذا المجال.

الصورة من الارشيف

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

” المبادرة الوطنية للتنمية البشرية” باقليم فجيج: المصادقة على العديد من المشاريع التنموية بغلاف مالي يفوق 8 ملايين درهم

صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم فجيج، مؤخرا خلال اجتماعها الرابع برسم سنة 2018، على...