أخبار عاجلة

الرباط تحتضن دورة 2018 لـ” منتدى الأمن الإفريقي ” في الفترة من 21 إلى 23 نونبر الجاري

تحتضن الرباط في الفترة من 21 الى 23 نونبر الجاري دورة 2018 للملتقى السنوي ” منتدى الأمن الإفريقي “،الذي يعد منصة دولية للنقاش حول الرهانات الأمنية للقارة الإفريقية ، و ذلك تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
و ستشهد هذه التظاهرة ،المنظمة من قبل مركز الأبحاث والدراسات الجيواستراتيجية “أتلانتيس” بشراكة مع المنتدى الدولي للتكنولوجيات الأمنية فيتس”، تحت شعار “إعادة تحديد محاور التعاون الدولي في مواجهة تهديدات القرن الواحد والعشرون”، حضور 400 مشارك من 50 بلد ،غالبيتهم من الفاعلين الأكثر تأثيرا في مجال الأمن والدفاع على الصعيد العالمي.
ويهدف المنتدى، الموجه للقارة الإفريقية، إلى فتح نقاش حول الإشكاليات الأمنية والدفاعية التي تصادفها إفريقيا، وذلك بغية تحقيق التعبئة والتعاضد من أجل تبادل التجارب بشكل أكثر نجاعة والتوصل إلى رؤية أفقية لمعضلات الأمن والدفاع في القارة الإفريقية.
وخلال ندوة صحفية عقدت مساء اليوم الاثنين في الدار البيضاء ، أوضح مدير مركز الأبحاث والدراسات الجيواستراتيجية “أتلانتيس” السيد ادريس بنعمر أن منتدى الامن الافريقي يطمح لفتح النقاش و التفكير في قضايا الأمن والدفاع التي تواجه أفريقيا بهدف التعبئة وتكثيف الجهود من أجل تبادل الخبرات المثلى و تحديد رؤية موحدة لرفع هذه التحديات .
وأبرز أن الموضوع الذي اختير للنقاش في هذه النسخة يكتسي أهمية بالغة ، إذ يهدف الى الإسهام في بسط مقاربات لإعادة تحديد محاور التعاون الدولي ، في مواجهة التهديدات الداخلية والخارجية في القرن الحادي والعشرين ، مشيرا إلى أن توصيات هذا الاجتماع سترفع إلى حكومات البلدان المشاركة وإلى الأمم المتحدة وكذلك إلى المنظمات الدولية.
وتدور أشغال دورة 2018 لملتقى منتدى الأمن الإفريقي، والتي تنظم تحت عنوان محاور التعاون الدولي في مواجهة تهديدات القرن 21″، حول ثلاثة محتاور تهمالهجرة والتنمية الاقتصادية والاجتماعية” و ” الإرهاب الإليكتروني، السمعة الإليكترونية و البيانات الكبيرة ” و “التطرف ومكافحة التيارات الراديكالية “.
وقد أحدث مركز الأبحاث والدراسات الجيواستراتيجية “أتلانتيس في 27 يناير 2015، في شكل جمعية غير ربحية، وانطلاقا من حرصه على التمسك باستقلاله السياسي والثقافي، حدد المركز لنفسه مهمة المساهمة النشيطة في النقاش الحضري حول المواضيع الاجتماعية والاقتصادية والجيواستراتيجية من خلال منظور الأمن والدفاع.
أما المنتدى الدولي للتكنولوجيات الأمنية “فيتس” فتأسس في 16 يناير 2013 في شكل جمعية غير ربحية، تحت رئاسة السيد بون هوي خو، الرئيس السابق للإنتربول.
ويتولى حاليا رئاسة المنتدى الدولي للتكنولوجيات الأمنية السيد ألان جوييي، رئيس نادي مدراء الأمن في المقاولات، والذي سبق له أيضا أن اشتغل في الاستعلامات لدى الإدارة العامة للأمن الخارجي والمستشار السابق للوزير الأول الفرنسي في ميدان الذكاء الاقتصادي.
ويصبو المنتدى الدولي للتكنولوجيات الأمنية للمساهمة في النقاش الدولي حول القضايا التكنولوجية والأمن والإجرام، والتشجيع على تطوير الابتكارات التكنولوجية والخدمات المرتبطة بالأمن في إطار احترام المعايير الدولية.

الصورة من الارشيف

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.. مرحلة ثالثة من أجل إعادة الأمل ومكافحة مختلف مظاهر الإحباط

بقلم.. محمد رضا برايم: فرضت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية نفسها على مر السنين كصورة مشر...