وكالة (سبوتنيك ) الروسية: ملك المغرب دعا الجزائر إلى فتح قنوات الحوار الثنائي المباشر وفق رؤية واقعية ومندمجة - حدث كم

وكالة (سبوتنيك ) الروسية: ملك المغرب دعا الجزائر إلى فتح قنوات الحوار الثنائي المباشر وفق رؤية واقعية ومندمجة

أبرز الخبير المغربي رشيد لزرق ،في تصريح لوكالة (سبوتنيك ) الروسية ،أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس دعا الجزائر ،خلال الخطاب ،الذي ألقاه جلالته بمناسبة الذكرى 43 للمسيرة الخضراء ،الى فتح قنوات الحوار الثنائي لتبديد الجمود في العلاقات بين البلدين الشقيقين “وفق رؤية واقعية ومندمجة “.

وقال أستاذ القانون الدستوري رشيد لزرق، في تصريح نشرته الوكالة الروسية اليوم الأربعاء ، إن جلالة الملك “قدم مقترحا عمليا لإنهاء الخلاف غير المبرر بين المغرب والجزائر”، مضيفا أن جلالة الملك بادر بتوجيه الدعوة للجزائر “ليؤكد مرة أخرى على الإرادة المغربية الفاعلة والجدية في طي الخلاف بين البلدين عن طريق خلق آلية سياسية مشتركة للحوار المباشر مع الجزائريين ،و التباحث حول القضايا الخلافية بروح خلاقة “.

وأكد الخبير المغربي في هذا السياق أن صاحب الجلالة دعا الجزائر إلى فتح قنوات الحوار الثنائي المباشر ، لتبديد الجمود في العلاقات بين البلدين “وفق الوضوح والمسؤولية والاحترام المتبادل لسيادة البلدين، وعلى أساس رؤية مندمجة وواقعية تساهم في إعادة العلاقات الطبيعية ،التي يجب أن تسود بين البلدين”.

واعتبر رشيد لزرق أن جلالة الملك “يتبنى مقاربة واقعية الغاية منها تعزيز العمق الأفريقي، وإحداث التكامل القاري، وتقوية التوافق مع كل الدول الأفريقية، وترجمة ذلك إلى التزامات دولية، والحرص على المصداقية والمشروعية والشفافية، والتواصل المجدي ، وتفعيل المبادرات القابلة للتحقيق لتكون همزة وصل بين الدول الأفريقية”.

ورأى الخبير المغربي أنه “في حال استجابة الجزائر لدعوات طي الخلاف، سيكون عنوان المرحلة القادمة بين البلدين هو “التنمية المشتركة وتعزيز التنسيق والتشاور الثنائي في القضايا الإقليمية والقارية المهمة، مثل الهجرة ومكافحة الإرهاب””.

ح/م

عن أعراب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصطفى البكوري يشارك بنيويورك في اجتماع حول تسريع الاستثمار في الطاقات النظيفة بإفريقيا

شارك الرئيس المدير العام للوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن)، السيد مصطفى البكوري، الأربعاء بمقر الأمم...

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.