أخبار عاجلة

أخنوش: واحة فجيج تنتج تمورا ذات قيمة عالية يجب الحفاظ عليها وتثمينها

أكد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات السيد عزيز أخنوش، أمس الخميس بفجيج، أن واحة فجيج تنتج أنواعا من التمور ذات القيمة العالية التي يجب الحفاظ عليها وتثمينها.

وفي تصريح للصحافة على هامش زيارة ميدانية لعدد من المشاريع الفلاحية بإقليم فجيج، بحضور عامل الإقليم السيد محمد ضرهم ورئيس الغرفة الجهوية الفلاحية السيد ميمون أوسار ومسؤولين مركزيين وجهويين، بالإضافة إلى عدد من الفلاحين ومهنيي القطاع بالمنطقة، أوضح السيد أخنوش أنه تم في هذا الصدد القيام بمجهودات مهمة تمثلت في تهيئة قنوات سقي على طول 80 كلم قادمة من سد الصفيصيف من أجل ري الواحة، وتوسيع مجال الغرس.

وقال الوزير إنه سيتم العمل على تعزيز المجهودات بواحة فجيج وإدخال آليات أثبتت نجاعتها لتنمية هذه الواحة، على غرار ما تم في مناطق بودنيب والرشيدية، من أجل الحفاظ على هذا الموروث وجعله أكثر إنتاجية.

وشملت المحطة الأولى لزيارة الوزير تعاونية فلاحية نموذجية على مستوى الجماعة القروية عبو لكحل. وتتوفر هذه التعاونية، على الخصوص، على 31.2 هكتار من نخيل التمر و1350 شجرة من الرمان والتين والزيتون واللوز. كما تتوفر على غرفة لتخزين وتبريد التمر ونظام الري المحلي ومحطة التسميد وتصفية وضخ المياه وكذلك خزان لمياه الري.

وعلى مستوى قصر زناكة، قام السيد أخنوش بالاطلاع على مشروع تطوير سلسلة التمر، بتكلفة إجمالية قدرها 30,6 مليون درهم لفائدة 1360 فلاح. ويهدف هذا المشروع، الذي يمتد على مساحة 1777 هكتار، إلى تثمين الإنتاج وتحسين دخل الساكنة المحلية والحد من الهجرة القروية.

ومن بين مكونات المشروع، توزيع 17700 فسيلة أنبوبية، منها 10000 من صنف “أزيزة”، وتنقية وتنظيف جريد النخيل وتعبئة 2790 هكتار من الأراضي الجماعية لفائدة الاستثمار الخاص وإعداد 114 هكتار في إطار صندوق التنمية الفلاحية وتجهيز وحدة للتبريد، وكذا تأهيل واستصلاح السواقي والخطارات.

وبجماعة معتركة، اطلع الوزير، الذي كان مرفوقا بوالي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد السيد معاذ الجامعي ورئيس مجلس جهة الشرق السيد عبد النبي بعيوي، على برنامج تعزيز شبكة نقاط المياه في المنطقة، الذي يهدف إلى تحسين ظروف توريد الماشية. وقد مكن هذا المشروع من إحداث 521 نقطة ماء خلال الفترة 2008 – 2018.

كما قام السيد أخنوش بزيارة نقطة الماء المنشأة بمرهوم، التي تندرج في إطار إحداث شبكة لنقاط الماء موجهة لتحسين ظروف ري الماشية عبر تقليص المسافة بين نقاط الماء من 45 إلى 15 كلم وضمان استدامة المرافق من خلال تعميم تدبير نقاط الماء من قبل التعاونيات الرعوية والجمعيات المحلية.

وفي سياق جهود تطوير المراعي، اطلع الوزير على مشروع لتنمية المراعي من خلال إنتاج النباتات الرعوية “القطف” بمعتركة، والمقام لفائدة 8000 مستفيد بغلاف مالي يقدر ب 176 مليون درهم. ومن شأن هذا المشروع أن يساهم في مكافحة التصحر وتحسين إنتاجية المراعي وتحسين دخل الفلاحين وتقوية قدراتهم التقنية في المجال وتنمية قطاع النباتات الطبية والعطرية.

ومع

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم : مصر وجنوب إفريقيا تتقدمان رسميا بطلب استضافة أمم إفريقيا 2019

أعلنت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “الكاف”، أنها تلقت طلبين رسميين من كل من مصر وجنوب...