أخبار عاجلة

استعراض مؤهلات مختلف الوجهات السياحية المغربية في معرض وارسو الدولي للسياحة

افتتحت اليوم الخميس فعاليات الدورة السادسة والعشرين لمعرض وارسو الدولي للسياحة “تي تي وارسو” ، الذي يعد فرصة متجددة لإبراز تنوع وثراء السياحة في المغرب واستعراض المؤهلات الطبيعية والتراثية والخدمات النوعية التي تزخر بها مختلف الوجهات السياحية للمملكة.

ويتواجد الرواق المغربي ،المستوحى من فن العمارة المغربي التقليدي الأصيل ،وسط فضاء المعرض الدولي على مساحة 110 متر مربع ،ويوفر الرواق للزوار ، تحت إشراف أطر المكتب الوطني المغربي للسياحة ،معلومات شاملة عن وجهة المغرب وسحر مواقعه السياحية وأصالة روافده الثقافية ، التي تشكل رافعة من رافعات السياحة الوطنية.

ويتزين الرواق المغربي بملصقات كبيرة لمواقع جميلة تعكس تنوع وثراء المؤهلات السياحية في مختلف مناطق المملكة ، ومعالم الجذب السياحي والمواقع الطبيعية والمدن التاريخية للمملكة المثير لاهتمام السياح الأجانب .

وعرف الجناح المغربي منذ انطلاق فعاليات المعرض زيارة جمهور كبير حج الى الموقع قصد الاطلاع على المعطيات الخاصة بالعرض السياحي المغربي بغية اكتشاف خبايا وجاذبية السياحة المغربية والثروة الثقافية للمملكة.

وأشرف على افتتاح الرواق المغربي سفير المغرب لدى بولونيا السيد يونس التيجاني ، الذي أكد ،بالمناسبة ، على الديناميكية التي يتمتع بها قطاع السياحة في المغرب والإمكانيات السياحية التي تسمح للمغرب بأن يحتل موقعا متقدما في خريطة السياحة العالمية لملاءمة عرضه الغني والمتنوع مع مختلف الأذواق .

وفي هذا السياق ، أبرز السيد التيجاني ،خلال ندوة صحافية حضرها ممثلو مختلف وسائل الإعلام البولونية منهم على الخصوص رئيس جمعية الصحافة البولونية ماريك ترازشيك ، أن استراتيجية التنمية السياحية “رؤية 2020” تهدف إلى تعزيز موقع المغرب من بين أفضل 20 وجهة سياحية عالمية بعد سنتين من الآن ،وتثبيت موقع القطاع الحيوي كمعيار للتنمية المستدامة.

وأشار الديبلوماسي المغربي الى أن مدينة مراكش احتلت في التصنيف الأخير للوجهات المفضلة للمسافرين على الصعيد الدولي ،الذي يقدمه موقع “تريب أدفيسور” المتخصص ،المرتبة الثامنة من بين أجمل الوجهات السياحية في العالم في عام 2018 ، مشيرا إلى أن المدينة الحمراء هي الحاضرة المغربية الوحيدة التي تم تضمينها في تصنيف الموقع.

وبالإضافة إلى الوجهات التقليدية ، قال الدبلوماسي المغربي ، إن مدن مثل مدينة الداخلة أضحت تعد حاليا قطبا مهما للسياحة الوطنية ووجهة مفضلة لجميع عشاق ومحبي الرياضات المائية (ركوب الأمواج ، وركوب الأمواج عبر اللوحات الشراعية) ، مضيفا أن هذه المدينة ، جوهرة السياحة الساحلية بالمغرب عامة والأقاليم الجنوبية للمملكة بشكل خاص ، تغوي المزيد والمزيد من السياح من جميع أنحاء العالم.

كما سلط السيد التيجاني الضوء على العديد من المعالم السياحية لمدن المملكة مثل السعيدية والحسيمة ، وهما وجهتان شهيرتان لدى السياح بفضل ما تزخر به من مناظر طبيعية خلابة وجودة وتنوع العرض السياحي.

وقدم ممثل المكتب الوطني المغربي للسياحة بأوروبا الشرقية ، رشيد الناصري ، لمحة عامة عن تطور ودينامية قطاع السياحة في المغرب ، مؤكدا في هذا الإطار أن المغرب أصبح اليوم أحد الوجهات الأكثر شعبية في السوق البولونية.

وأضاف رشيد الناصري أن نحو 54 ألف سائح بولوني زاروا المغرب خلال السنة الماضية ،متوقعا أن يبلغ عدد السياح البولونيين الزائرين للمغرب خلال العام الجاري نحو 80 ألف سائح ،بمعدل نمو سيتجاوز 48 في المائة .

وأبرز ممثل المكتب الوطني المغربي للسياحة أن إطلاق رحلات جوية جديدة منخفضة التكلفة ، تؤمنها شركتا “ويز أير ” و”ريانير” ، سيكون له التأثير الإيجابي على موقع المغرب في السوق السياحية البولونية والاستقطاب السياحي بمنطقة وسط وشرق أوروبا.

وكانت شركة الخطوط الجوية الهنغارية منخفضة التكلفة “ويزاير” قد أطلقت نهاية شهر أكتوبر المنصرم خطا مباشرا بين مطار “شوبين ” بالعاصمة البولونية وارسو ومطار “المنارة ” بمدينة مراكش ،والذي لقي مع بدايته إقبالا كبيرا واهتماما خاصا من طرف السياح البولونيين.

وحسب ممثلية المكتب الوطني المغربي للسياحة ، سيعزز الخط الجوي الجديد وجهة المغرب في السوق البولونية وكذلك على مستوى سوق شرق أوروبا على العموم ، التي تعد واحدة من أهم الأسواق الناشئة .

ويشارك في هذا المعرض وفد مغربي يمثل مختلف الخدمات السياحية المغربية خاصة من مناطق مراكش والرباط وأكادير والصويرة.

وأكد المهنيون المغاربة بالمناسبة أن مشاركتهم في هذا المعرض بالغة الأهمية ،لأن هذا المعرض يتيح فرصة ترويجية ذات قيمة مضافة للسياحة المغربية ،كما يتيح اللقاء مع مهنيي القطاع السياحي البولوني .

وأضافوا أن هذا المعرض ،الذي راكم عقدين ونصف العقد من التجربة ،يوفر أيضا فرصة للمهنيين في قطاع السياحة المغربية لنسج الروابط المهنية مع نظرائهم البولونيين وكذا مع مهنيي قطاع السياحة من مختلف دول العالم المشاركين في التظاهرة ،وعرض التجربة المغربية في قطاع السياحة ،الذي يعد أحد الركائز الأساسية للاقتصاد المغربي.

ويوفر المعرض الدولي ،الذي يستمر لغاية الأحد المقبل بمشاركة 448 عارضا من 50 دولة ويتوقع أن يستقبل 20 ألف زائر ، فضاء عمل لمهنيي قطاع السياحة لترويج منتجاتهم والبحث عن شراكات وأسواق جديدة.

ح/م

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المكتب الوطني للسكك الحديدية: اصطدام مميت لقطار البراق بشخص ألقى نفسه أمام القطار قرب طنجة

ذكر المكتب الوطني للسكك الحديدية في بلاغ أن قطار البراق المتجه إلى طنجة اصطدم، أمس...