أخبار عاجلة

“أفريسيتي 2018 “: منتخبون أفارقة يدعون إلى مدن ذكية تحترم فيها كرامة النساء

دعا منتخبون أفارقة شاركوا في ورشة ، نظمت أمس الخميس بمراكش في إطار الدورة الثامنة لقمة ” أفريسيتي ” ، إلى مدن خضراء ، ذكية ، ومتوفرة على بنيات تساعد على ضمان كرامة ورفاهية المرأة الإفريقية.

وأبرز المشاركون في الورشة ، المنظمة من طرف شبكة النساء المنتخبات محليا بإفريقيا (ريفيلا) والجمعية الدولية لعمداء المدن الفرنكفونية حول موضوع ” مدن إفريقية خضراء ومستدامة ومستقبلية للنساء والفتيات ” ، مدى الأهمية التي تحظى بها الإشكاليات المرتبطة بالتغيرات المناخية، والإبتكار التكنولوجي الضروري لتطوير مدن وجماعات محلية خضراء ومستدامة .

وأشاروا في هذا الصدد إلى اعتماد إعلان شبكة النساء المنتخبات محليا بإفريقيا (ريفيلا) خلال قمة كوب 22 بمراكش ، والشراكة التي عقدها فرعها الوطني ( ريفيلا- الكاميرون مع الشبكة العالمية للمنتخبين المحليين الفرانكفونيين) ، والهادفة إلى تنفيذ برنامج (النساء والطاقات المستدامة بالكاميرون ) . ويروم هذا البرنامج تقديم دعم خاص للنساء رئيسات المدن ، وذلك من أجل تعزيز مشروعيتهن أولا وتحسين ظروف العيش للساكنة المحلية ثانيا .

واستعرضت كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان فاطنة لكحيل عددا من التحديات التي تواجهها البلدان الإفريقية خاصة في ما يتعلق بالتدبير الحضري للمدن ، محذرة من تفاقم ظاهرة التغيرات المناخية التي تؤثر سلبا على وضعية النساء في المجتمعات الإفريقية ، وتزيد من الهشاشة التي تعاني منها أصلا .

ودعت السيدة لكحيل ، في هذا السياق ، إلى اتخاذ إجراءات عملية وذلك من خلال التقليص من الفوارق ، خاصة في مجال النوع ، والنهوض بالاستثمار في مشاريع موجهة للنساء ، فضلا عن نقل التكنولوجيا والمهارات .

ومن جانبه، سجل سليستين كيتشا كورتس عمدة بونغونغتي (الكاميرون) ، أن النساء في العديد من المدن الإفريقية يعانين من آثار التغيرات المناخية ، منتقدا في هذا الصدد ظاهرة الزحف العمراني التي تتسبب في ظهور مدن تفتقر إلى رؤية سليمة وصحيحة في مجال التعمير .

وأكد أنه يتعين الأخذ بعين الاعتبار الشروط الضرورية التي من شأنها تمكين نساء وفتيات إفريقيا، اللائي يساهمن بشكل كبير في التنمية المستدامة لبلدانهن ، من التمتع بالحماية والرفاهية بما يخدم مصلحة المجتمع بأكمله ، مبرزا في هذا الصدد تجربة مدينته التي حققت نجاحا مهما في هذا الصدد .

ويلتئم في إطار الدورة الثامنة لقمة ” أفريسيتي ” ، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أكثر من 5 آلاف مشارك، من ممثلي تدبير الشؤون المحلية بإفريقيا، وشركاء ينتمون لمناطق أخرى من العالم، ووزراء مكلفون بالجماعات المحلية والسكنى والتنمية الحضرية والوظيفة العمومية، إلى جانب السلطات والمنتخبين المحليين والمسؤولين عن الإدارات المحلية والمركزية، ومنظمات المجتمع المدني والفاعلين الاقتصاديين من القطاعين العام والخاص.

ومن شأن هذه القمة، التي ستتواصل إلى غاية 24 نونبر الجاري، أن تكرس المكانة المحورية لإفريقيا المحلية في تحديد وتفعيل سياسات واستراتيجيات التنمية، والاندماج والتعاون بإفريقيا، فضلا عن اقتراح آفاق جديدة من أجل مساهمة أكبر للجماعات الترابية بالقارة.

ح/م

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مجلس المستشارين يعقد الثلاثاء المقبل الجلسة الشهرية لأجوبة رئيس الحكومة في محوري السلم الاجتماعي وتأهيل الرأسمال البشري

يعقد مجلس المستشارين الثلاثاء المقبل الجلسة الشهرية المخصصة لأجوبة رئيس الحكومة عن الأسئلة المتعلقة بالسلم...