مجموعة البحث (معهد الإقلاع) : المغرب يكرس موقعه ضمن الدول الناشئة الأقوى أداء - حدث كم
أخبار عاجلة

مجموعة البحث (معهد الإقلاع) : المغرب يكرس موقعه ضمن الدول الناشئة الأقوى أداء

كرس المغرب موقعه في المراتب الأولى ضمن الدول الإفريقية الناشئة الأقوى أداء، حيث تصدر، برسم سنة 2017، قائمة هذه الدول في التصنيف السنوي للدول الإفريقية في مجال الإقلاع الاقتصادي، تم نشره اليوم الأربعاء بدكار.

ويقوم التصنيف الذي نشرته مجموعة البحث (معهد الإقلاع) التي ينسقها الخبير الاقتصادي والمهندس الإحصائي السنغالي، مبارك لو، ,اماي سي، على المؤشر المركب للإقلاع الاقتصادي، والمرتكز على أربعة أبعاد هي الثروة المندمجة، والدينامية الاقتصادية، والتحول الهيكلي، والاندماج الجيد في الاقتصاد العالمي.

وحسب بلاغ للمجموعة البحثية، فإن المغرب الذي تصدر قائمة الدول الإفريقية بتنقيط 546ر0، وجنوب إفريقيا التي سجلت تنقيط 517ر0 “هما البلدان الأقوى أداء” سنة 2017، من ضمن 45 بلدا إفريقيا تم تقييمها بناء على المؤشر المذكور.

وكان المغرب وجنوب إفريقيا فرضا نفسيهما باعتبارهما البلدين الأقوى أداء في تصنيف سنة 2016.

وحلت السنغال في المرتبة ال12 ضمن فئة “البلدان التي يحتمل أن تكون ناشئة”، فيما تمثلت “البلدان الإفريقية الأضعف أداء في ليبيريا ووبورندي وجمهورية إفريقيا الوسطى”.

ومن ضمن الدول الإفريقية ال45 التي شملها التقرير، فإن 41 بلدا سجلت تحسنا في وضعية إقلاعها خلال الفترة 2005-2017، فيما سجل بلدان تراجعا، ولم يسجل بلدان أي تقدم.

والدول التي سجلت أهم تقدم خلال هذه الفترة هي مالاوي وموزمبيق والكونغو وزامبيا ومدغشقر ورواندا وغينيا والنيجر وسيراليون وبوتسوانا والغابون وكوت ديفوار وزيمبابوي. أما البلدان اللذان سجلا تراجعا فهما مصر والسودان.

و.م.ع

عن ع أعراب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إقليم سيدي قاسم: تعزيز العرض الصحي بتدشين وحدة الأشعة بالمستشفى الإقليمي

تعززت البنية التحتية الصحية بإقليم سيدي قاسم بتدشين وحدة الأشعة بالمستشفى الإقليمي، والتي تم إنجازها...

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.