المغرب يشارك في أشغال جمعية الصحة العالمية الثانية والسبعين بجنيف - حدث كم

المغرب يشارك في أشغال جمعية الصحة العالمية الثانية والسبعين بجنيف

افتتحت اليوم الاثنين في جنيف أشغال جمعية الصحة العالمية الثانية والسبعين ، وهي أعلى جهاز لاتخاذ القرار في منظمة الصحة العالمية،بمشاركة وفود تمثل 194 دولة عضوا في المنظمة، من بينها المغرب.

وستنكب الجمعية التي خصصت دورتها هذا العام لموضوع التغطية الصحية العالمية ، على تحديد المبادئ التوجيهية لبرنامجها الصحي ، بالإضافة إلى القضايا الراهنة ، بما في ذلك تفشي وباء الحمى النزفية (الإيبولا) في الآونة الأخيرة ، والولوج الى الأدوية واللقاحات ، وقضية الصحة للجميع ، وميزانية منظمة الصحة العالمية ، والآثار الصحية المترتبة عن التغيرات المناخية.

وأكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في كلمة بهذه المناسبة، على أهمية العلاجات الصحية الأولية كوسيلة لضمان الصحة للجميع.

وقال انه من خلال نظام للعلاجات الصحية الاولية قوي، يمكن اكتشاف الأوبئة واحتوائها قبل أن تصبح أوبئة ، ومن خلال الرعاية الصحية الأولية المتينة يمكننا حماية الأطفال ومكافحة تفشي الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات في العالم.

وأشار إلى أن “الرعاية الصحية الأولية هي في صلب برنامج التلقيح لعام 2030 ، مبادرتنا الإستراتيجية الجديدة” ، مضيفا “لا يمكننا تحقيق هدف الصحة للجميع دون لقاحات للجميع”.

من جانبه ، أشار ريتشارد هورتون ، الرئيس المشارك لفريق الخبراء التقنيين المتخصصين في الاقتصاد والتعليم والصحة وحقوق الإنسان والعمل لدى منظمة الصحة العالمية ، إلى أن التغطية الصحية العالمية لا تشمل فقط معدل التغطية ، ولكن أيض ا جودة الرعاية المقدمة ، منبها الى أن المزيد من الناس يموتون من تبعات رعاية صحية دون المستوى من عدم استخدام هذه الرعاية.

وخلال الجلسة الافتتاحية، تم تكريم الدكتور ريتشارد فاليري موزوكو كيبونغ ، عالم الأوبئة الذي أرسلته منظمة الصحة العالمية لمحاربة فيروس إيبولا والذي قتل في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

ويتكون الوفد المغربي المشارك في هذا الحدث والذي يستمر حتى 28 ماي ، من السفير الممثل الدائم للمغرب لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف ، عمر زنيبر، ومدير التخطيط والموارد المالية في وزارة الصحة ، عبد الوهاب بلمداني ، ومدير علم الأوبئة ومكافحة الأمراض في الوزارة ، محمد يوبي ، إلى جانب أسماء بني ومحمد أمين بوخريس من البعثة الدائمة للمغرب في جنيف.

م/ح

عن أعراب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فرنسا وألمانيا لا تستبعدان “خطر اندلاع حرب في الخليج”

أكد وزيرا خارجية فرنسا وألمانيا أن بلديهما سيزيدان جهودهما من أجل خفض التوتر حيال إيران،...

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.