رئيس جمهورية الدومينيكان يستقبل السيد بوريطة حاملا رسالة شفوية من جلالة الملك - حدث كم
أخبار عاجلة

رئيس جمهورية الدومينيكان يستقبل السيد بوريطة حاملا رسالة شفوية من جلالة الملك

استقبل رئيس جمهورية الدومينيكان، السيد دانيلو ميدينا، اليوم الثلاثاء بالقصر الرئاسي بسانتو دومينغو، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، الذي نقل له رسالة شفوية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وقال السيد بوريطة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب هذا اللقاء، الذي جرى بحضور سفير المملكة بجمهورية الدومينيكان، السيد زكرياء الكوميري، إن جلالة الملك أكد من خلال هذه الرسالة الشفوية رغبته في تعزيز العلاقات بين المملكة وجمهورية الدومينيكان والرقي بمستوى الشراكة بين البلدين الصديقين.

وشدد الوزير على أن هذه الإرادة تأتي في سياق متميز يتسم باستعداد البلدين خلال سنة 2020 لتخليد الذكرى ال60 لإقامة علاقاتهما الدبلوماسية، مبرزا أن هذه المناسبة ستشكل فرصة لإعطاء دفعة جديدة للعلاقات الثنائية وتعزيز تنويع الشراكة بين البلدين في مختلف المجالات.

وأشار إلى أن هذا اللقاء كان مناسبة أيضا لشكر جمهورية الدومنيكان على موقفها البناء إزاء القضية الوطنية.

كما أشاد السيد بوريطة، في هذا الصدد، بالعمل الدؤوب والمثمر الذي قامت به جمهورية الدومينيكان داخل الأمم المتحدة كعضو غير دائم في مجلس الأمن، وبإسهاماتها الهامة في تعزيز الحوار والتفاهم والبحث عن حلول سلمية لمختلف القضايا. وبخصوص قضية الصحراء المغربية، جددت جمهورية الدومينيكان، في البيان المشترك الذي توج هذه الزيارة، تأكيد احترامها للوحدة الترابية للمملكة المغربية ولسيادتها الوطنية، وأعربت عن دعمها لجهود المغرب من أجل إيجاد حل سياسي لإنهاء هذا النزاع الإقليمي.

وتعتبر جمهورية الدومينيكان أن مبادرة الحكم الذاتي التي قدمتها المملكة المغربية سنة 2007 تشكل أساسا واقعيا جادا وذا مصداقية للتوصل إلى حل تفاوضي بين الأطراف، يضيف البيان المشترك.

ماب

عن أعراب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخطوط الملكية المغربية قامت بإصلاحات عميقة مكنتها من الصمود أمام منافسة الشركات الأجنبية

قال وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، السيد محمد ساجد، اليوم الثلاثاء بالرباط،...

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.