الصحراء المغربية : بابوا غينيا الجديدة تشيد بـ”واقعية” مبادرة الحكم الذاتي

أشادت بابوا غينيا الجديدة في اجتماع لجنة الأمم المتحدة الـ 24 المنعقد في نيويورك، بـ”الواقعية” و”حسن النية” و”روح التوافق” التي تطبع مبادرة الحكم الذاتي المغربية الرامية الى تسوية النزاع في الصحراء.

وقال الممثل الدائم وسفير بابوا غينيا الجديدة لدى الأمم المتحدة، ماكس هوفانين راي، إن تسوية قضية الصحراء “ينبغي أن تستند إلى حقائق ملموسة وحسن النية وروح التوافق على النحو المنصوص عليه في المبادرة المغربية الوجيهة للحكم الذاتي والمعترف به في قرارات مجلس الأمن”.

وأضاف أنه بالنسبة لبابوا غينيا الجديدة، فإن الحوار الشامل على كافة المستويات بمشاركة جميع الفاعلين المعنيين هو أداة مهمة لتحقيق تفاهم متبادل وبناء جسور حل مستدام لهذه القضية.

وفي هذا الصدد، أعرب هوفانين راي عن دعم بلاده للعملية السياسية البناءة الجارية تحت رعاية الأمم المتحدة من أجل المضي قدما في البحث عن حل دائم وتفاوضي ومقبول من الأطراف، مؤكدا أنه “يجب أن تشارك جميع الأطراف المعنية في البحث عن مثل هذا الحل السياسي”.

من جهة أخرى، لاحظ سفير بابوا غينيا الجديدة أن تحسين الظروف المعيشية لسكان الصحراء في إطار من السلام والأمن يكتسي أهمية كبيرة، مشيدا في هذا الإطار “بجهود التنمية المستدامة التي يقوم بها المغرب في منطقة الصحراء من خلال البنية التحتية والاستثمارات الهامة في القطاعات الاجتماعية والاقتصادية”.

كما نبه إلى وضعية حقوق الإنسان في مخيمات تندوف ومصير المحتجزين هناك، مطالبا بالسماح للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بإحصاء سكان هذه المخيمات.

و.م.ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Hadatcom

مجانى
عرض