“المبادرة الوطنية للتنمية البشرية”: المصادقة على 43 مشروعا إقليميا لمحاربة الهشاشة بجهة العيون الساقية الحمراء – حدث كم

“المبادرة الوطنية للتنمية البشرية”: المصادقة على 43 مشروعا إقليميا لمحاربة الهشاشة بجهة العيون الساقية الحمراء

صادقت اللجنة الجهوية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالعيون، اليوم الاثنين، على 43 مشروعا إقليميا في إطار برنامج محاربة الهشاشة بجهة العيون الساقية الحمراء برسم سنة 2016 .
وتتوزع هذه المشاريع ، التي ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بقيمة مالية بلغت 8 ملايين و 250 ألف درهم، حسب أقاليم الجهة، إلى 14 مشروعا بإقليم طرفاية ( مليون و750 ألف درهم ) و13 مشروعا بإقليم العيون ( مليونان و 600 ألف درهم) و9 مشاريع بالسمارة ( مليونا درهم) و7 بإقليم بوجدور ( مليون و900 ألف درهم) .
وتستهدف هذه المشاريع الفئات التي توجد في وضعية هشاشة ، والتي تشمل أطفال الشوارع والشباب بدون مأوى، والأطفال المتخلى عنهم، والمختلين عقليا بدون موارد، والنساء في وضعية الهشاشة القصوى وبدون موارد، ومرضى الإدمان على المخدرات بدون موارد، ومرضى داء فقدان المناعة المكتسبة بدون موارد، وحالات أخرى.
وتراعي المشاريع المصادق عليها من طرف اللجنة الجهوية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية الطابع المحلي ومؤشرات الفقر والأهداف المحددة ، إلى جانب كونها تتلاءم والأهداف المسطرة بالقانون الأساسي وتوجهات المبادرة.
وتهم هذه المشاريع بإقليم العيون تسيير خدمات مركز الجنوب لتربية وتكوين الأشخاص المعاقين، وتقوية قدرات أطر المركز لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة ، ودعم الحالات المرضية الهشة ، ودعم مصاريف علاج أطفال القمر والتمدرس، ودعم ميزانية التسيير لمركز التكوين وإعادة الإدماج لأطفال الشوارع ، وتحسين خدمات مركز خطوات للترويض الطبي وشبه الطبي، ودعم ميزانية التسيير للمركب الاجتماعي لدعم مرضى القصور الكلوي.
وبإقليم السمارة، تشمل مشاريع برنامج محاربة الهشاشة ، والتي تصل كلفتها الإجمالية إلى 3 ملايين و330 ألف درهم ، توسعة وإصلاح مركز التربية والتكوين لفائدة النساء في وضعية هشة بحي لازاب، ودعم مركز تصفية الكلي ، والمساهمة في العمليات الخاصة بعلاج مرضى داء السرطان، ودعم الجمعيات العاملة في مجال الطفولة والإعاقة ( ذوي الاحتياجات الخاصة ، والصم والبكم ).
وبخصوص إقليم بوجدور، تضم المشاريع دعم التنقلات الاضطرارية للأشخاص في وضعية هشاشة ، وتهيئة وصيانة دار الطالبة وسور دار الطالب ، ودعم وتقوية قدرات الجمعيات العاملة في حقل محاربة الهشاشة، ودعم أنشطة مركز بسمة للطفولة، واقتناء معدات وتجهيزات شبه طبية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، والصيانة والمساهمة في تدبير نادي المسنين.
وعلى مستوى إقليم طرفاية، تهم المشاريع المصادق عليها من طرف اللجنة الجهوية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، دعم تدخلات طبية وبيطرية، واقتناء تجهيزات طبية، واقتناء كراسي متحركة وتنظيم حملات طبية، والمساهمة في تسيير مركب الأمل لذوي الاحتياجات الخاصة.
وفي كلمة بمناسبة ترؤسه لهذا الاجتماع، قال والي الجهة السيد يحظيه بوشعاب إن الاعتمادات المرصودة لبرنامج محاربة الهشاشة لا تلبي كل الحاجيات ولا تستجيب لجميع متطلبات الفئات المستهدفة، مؤكدا على ضرورة البحث عن شركاء لتغطية العجز الحالي في هذا المجال.
كما دعا السيد بوشعاب الجمعيات العاملة في مجال محاربة الهشاشة إلى العمل على إعداد مشاريع تضمن لها دخلا من أجل تحسين مردوديتها، وتوفير مصاريف تغطية جزء من متطلباتها.

 

حدث كم/ماب

 

التعليقات مغلقة.