“ما هو دور اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير؟”: 30 قتيلا و 1615 جريحا بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي

لقي 30 شخصا مصرعهم، وأصيب 1615 آخرون بجروح، إصابات 80 منهم بليغة، في 1115 حادثة سير داخل المناطق الحضرية خلال الأسبوع الممتد من 12 إلى 18 غشت الجاري.
وعزا بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث، حسب ترتيبها، إلى عدم انتباه السائقين، وعدم احترام حق الأسبقية، وعدم انتباه الراجلين، والسرعة المفرطة، وعدم ترك مسافة الأمان، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وعدم التحكم، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة قف، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، والسياقة في حالة سكر، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسير في الاتجاه الممنوع، والسير في يسار الطريق، والتجاوز المعيب.
وفي ما يتعلق بعمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، أوضح المصدر ذاته أن مصالح الأمن تمكنت من تسجيل 28 ألف 918 مخالفة، وأنجزت خمسة آلاف و603 محضرا أحيلت على النيابة العامة، واستخلصت 23 ألف و315 غرامة صلحية.
وأشار البلاغ إلى أن المبلغ المتحصل عليه بلغ 4 ملايين و685 ألف و550 درهم، فيما بلغ عدد العربات الموضوعة بالمحجز البلدي 2611 عربة، وعدد الوثائق المسحوبة 2889 وثيقة، وعدد المركبات التي خضعت للتوقيف 103 مركبة.

والسؤال المطروح: ما هو دور اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، والتي “تنفق اموالا ضخمة” للوقاية من هذه الآفة حسبها؟ ، والتي هي في تصاعد !.. الجواب لرئيس الحكومة، والساهرون على ميزانية هذا القطاع !.

ح/م

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Hadatcom

مجانى
عرض