“حرائق الأمازون” تشعل أزمة بين رئيسين!

اتهم الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، بانتهاج “عقلية استعمارية”، وذلك على خلفية دعوة ماكرون مناقشة حرائق غابات الأمازون خلال قمة السبع الكبرى G7.

وأوضح بولسونارو في تغريدة على “تويتر” أن ماكرون يستغل حرائق الأمازون لتحقيق أهداف شخصية.

وقال: “آسف أن الرئيس ماكرون يسعى لاستغلال الشؤون الداخلية للبرازيل والدول المجاورة لصالح أهدافه الشخصية.. اقتراح الرئيس الفرنسي مناقشة هذه المسألة (حرائق الأمازون) في قمة (G7) دون مشاركة البرازيل ودول المنطقة يذكرنا بالعقلية الاستعمارية، التي لا مكان لها في القرن الواحد والعشرين”.

كذلك أوضح الرئيس البرازيلي أن نظيره الفرنسي اعتمد على صور مزيفة لوصف الوضع في الأمازون.

وتشهد غابات الأمازون حرائق منذ 3 أسابيع، وبحسب صور الأقمار الصناعية ومعطيات معهد الفضاء البرازيلي فإن المساحة التي أتت عليها النيران تفوق المساحات التي التهمتها النيران العام الماضي بنسبة 82%.

المصدر: نوفوستي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Hadatcom

مجانى
عرض