مصطفى الخلفي: الأدوار الجديدة للمجتمع المدني جعلته عنصرا أساسيا في تعزيز البناء الديموقراطي والتنموي

أكد الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق باسم الحكومة ، مصطفى الخلفي، أمس الأربعاء بمكناس، أن الأدوار الجديدة للمجتمع المدني التي نص عليها دستور 2011 جعلته عنصرا أساسيا في تعزيز البناء الديموقراطي والتنموي. 
وأضاف الخلفي خلال ندوة علمية عقدت حول موضوع “الأدوار الجديدة للمجتمع المدني”، أن المغرب انتقل الى مرحلة جديدة بعد دستور 2011 خصوصا في ما يتعلق بالقوانين التنظيمية لتقديم العرائض والملتمسات التشريعية والتشاور العمومي على المستوى الترابي. 
وأبرز الوزير خلال هذا اللقاء المنظم على هامش مهرجان مكناس في نسخته الثانية، أن هذه الأدوار الجديدة لفعاليات المجتمع المدني تجعل جميع الفاعلين معنيين بتعزيز وتأهيل قدرات الجمعيات من أجل الاضطلاع بالأدوار المرتبطة برفع العرائض الى السلطات العمومية وتقديم ملتمسات تشريعية والانخراط الفعال في آليات التشاور العمومي المحلي. 
وذكر ب جملة من الأوراش التي تشتغل عليها الوزارة بهدف تعزيز مكانة الجمعيات وتقوية أدوارها، مشيرا الى أن الوزارة سطرت استراتيجية طموحة ترتكز على تطوير البيئة القانونية والتنظيمية والمؤسساتية المحفزة لعمل الجمعيات والنهوض بالمشاركة المواطنة من خلال تنزيل الديموقراطية التشاركية. 
ومن جهته، أبرز خالد مونة أستاذ باحث في علم الاجتماع بكلية الآداب والعلوم الانسانية بمكناس، أهمية المجتمع المدني في خلق دينامية اجتماعية انطلاقا من حرية المبادرة والانخراط الفعلي ليكون قوة اقتراحية للمساهمة في التنمية بعيدا عن المنفعة الضيقة. 
وأضاف الباحث أن جمعيات المجتمع المدني لها احتكاك بشكل يومي مع معاناة المواطنين ويؤهلها لتكون مؤسسات الوسيط الحقيقية بين الإدارات المركزية والمواطنين لإنجاز مشاريع تنموية تلبي تطلعات وحاجيات الساكنة. 
وأكد أن جل جمعيات المجتمع المدني تفتقر إلى إطارات مؤهلة ومتخصصة، وتعاني من نقص في الموارد وضعف التكوينات، مشددا على ضرورة توفر الجمعيات على ما يكفي من الخبراء الفاعلين داخل هذه المؤسسات والقدرة على الاقناع والتواصل لإيصال الأفكار والمقترحات التي يتطلع اليها المواطنون والمواطنات. 
يشار الى أن النسخة الثانية من مهرجان مكناس، المنظمة بمبادرة من جماعة مكناس من 20 الى 27 أكتوبر الجاري، تتميز بتنظيم مجموعة من الندوات العلمية تدور مواضيعها حول “مكناس في الأدب والفنون”، و”سيرة القصيدة .. شعراء يتحدثون عن تجربتهم الشعرية”، و”مكناس الزيتون .. التاريخ والاقتصاد والتغذية” . 
ح/م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud

d90c6a9debafe8872f43092fdf86c74aVVVVVVV
التخطي إلى شريط الأدوات