الجنرال عروب يفتح ملفات حساسة وتغييرات مرتقبة في صفوف مسؤولين بالصحراء!

قال مصدر مطلع لـ”المساء” أن الجنرال بوشعيب عروب، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، فتح ملفات حساسة، من بينها ملف الحرس الملكي، بعد الحديث عن تغييرات ستطال عددا من المسؤولين، الذين ثبت تورطهم في مخالفة الضوابط العسكرية والقانون المنظم لهذا الجهاز الحساس، إذ كشفت بعض التقارير أن عناصر بالجهاز مجرد أشباح تصرف رواتبها لصالح مسؤولين. وأضاف المصدر نفسه أنه من المنتظر أن يباشر الجنرال عروب تغييرات مهمة في صفوف مسؤولين بالقوات المسلحة الملكية بمنطقة الصحراء بعد أن غير مكلفين بالمؤونة، التي تصل عناصر الجيش. ومن بين الملفات الحساسة التي وقف عليها الجنرال عروب، المفتش العام الجديد الذي خلف الجنرال عبد العزيز بناني، ملف الصيد البحري، إذ أرسل مسؤولا لإجراء أبحاث وتحريات حول الخروقات والاختلالات في عمليات المراقبة في مجال الصيد البحري بالمنطقة الجنوبية.

ومن المنتظر أن يفتح الجنرال عروب العارف بما يحدث بالمنطقة الجنوبية وخاصة بسواحل وادي الذهب الكويرة، تحقيقا بخصوص الخروقات والاختلالات والتقصير في المراقبة من طرف وحدات تابعة للبحرية الملكية.

وسبق للمفتش العامل للقوات المسلحة أن توصل بمجموعة من الملفات، من بينها شكايات جمعيات في الأقاليم الجنوبية تخص، بعضها الصيد البحري، قصد تحريك الأبحاث بخصوصها واتخاذ الإجراءات المطلوبة.

وأوفد الجنرال دوكور دارمي عروب، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، وقائد المنطقة العسكرية الجنوبية، لجنة تفتيش من المفتشية العامة للقوات المسلحة الملكية إلى عدد من القواعد العسكرية بمنطقة الصحراء، خاصة بالسمارة والداخلة والعيون للتحقيق وإعداد تقارير مدققة حول عملية توزيع المواد الغذائية المخصصة للقوات المسلحة الملكية وقاطني مخيمات الوحدة. ومن المنتظر أن تكشف التقارير عن معطيات مهمة على ضوئها سيتم اتخاذ إجراءات عقابية في حق كل من ثبت تورطه أو إخلاله بالقانون.

عن المصدر/ صورة من الارشيف

التعليقات مغلقة.