وفاة 10 اشخاص في بولونيا وسبعة في إيطاليا جراء موجة البرد في أوروبا

موجة من البرد الجليدي اوروبا، اليوم السبت، مع درجات حرارة متدنية جدا تسببت في وفاة 10 اشخاص في بولونيا وسبعة في ايطاليا وغطت مدينة اسطنبول بالثلوج. 
واعلن المركز الحكومي للامن الوطني البولوني اليوم أن 10 اشخاص فارقوا الحياة جراء موجة البرد القارس خلال يومين في بولونيا، حيث تدنت درجات الحرارة الى 20 درجة مئوية تحت الصفر في بعض المناطق. وفي إيطاليا، أدت موجة البرد التي ضربت البلاد الى وفاة سبعة اشخاص على الاقل خلال اليومين الأخيرين، وذلك وفق حصيلة اخيرة نشرتها السلطات الإيطالية اليوم السبت. 
كما أن الحصيلة تبقى مرشحة للارتفاع في نهاية الاسبوع اذ يتوقع ان تتدنى درجات الحرارة اكثر. 
وذكرت وكالة انباء ريا نوفوستي ان موسكو حيث تراجعت درجات الحرارة ليلا الى 30 درجة مئوية تحت الصفر، عرفت الميلاد الاكثر صقيعا منذ 120 عاما.
وضربت عاصفة ثلجية تركيا وشلت الحركة في اسطنبول حيث الغيت السبت مئات الرحلات الجوية. كما توقفت حركة الملاحة على مضيق البوسفور. 
وفي بلغاريا، عثر قرويون، أمس الجمعة، على جثتي مهاجرين عراقيين توفيا من شدة البرد في غابة في جبل ستراندجا (جنوب شرق) قرب الحدود مع تركيا.  

وكالات

التعليقات مغلقة.