إصابة الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو بفيروس كورونا المستجد

أعلن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، اليوم الثلاثاء، أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد، الذي أودى بأكثر من 65 ألف شخص في بلاده.

وقال بولسونارو (65 عاما)، في مقابلة مع عدد من القنوات التلفزيونية، “تلقيت للتو النتيجة الإيجابية” للفحص.

وأضاف “بلغت حرارتي 38 درجة لكن رئتي نظيفتان. وصف لي الأطباء هيدروكسي كلوروكين وازيتروميسين وشعرت بعدها بأنني أفضل. أنا في حال ممتازة”، موضحا أنه سيسعى الى العمل قدر الإمكان “عبر تقنية الفيديو”.

وأعلن بولسونارو، مساء أمس الاثنين، أنه خضع لفحص شعاعي للرئتين في مستشفى القوات المسلحة.

وقال “بالنظر الى ماضي الرياضي، لن أقلق إذا أصبت بالفيروس. لن أشعر بشيء. في أسوأ الأحوال، سيكون الأمر أشبه بانفلونزا صغيرة، زكام صغير”.

وتعد البرازيل البلد الأكثر تضررا من وباء كورونا خلف الولايات المتحدة ب 1,6 مليون إصابة و65 ألفا و487 وفاة.

ح/م

التعليقات مغلقة.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com