بلجيكا: فرض ارتداء الكمامات بشكل إجباري في المحلات التجارية وعدد من الأماكن العمومية

قررت لجنة التشاور البلجيكية، التي تضم الحكومة الفيدرالية والهيئات الفيدرالية، مساء أمس الخميس، توسيع إجبارية ارتداء الكمامات الواقية في المحلات التجارية وعدد من المرافق العمومية، وذلك في إطار التدابير الرامية إلى تطويق تفشي فيروس كورونا المستجد.

وابتداء من يوم السبت، سيكون ارتداء الكمامات الواقية إجباريا في المحلات والمراكز التجارية، وقاعات السينما، وقاعات العروض والندوات، وأماكن العبادة، والمتاحف، والمكتبات.

وأوضحت لجنة التشاور أن “هذه القائمة يمكن توسيعها، بناء على الوضعية الوبائية”، مسجلة أن ارتداء الكمامات الواقية مطلوب على نحو قوي في الحالات الأخرى.

وكان ارتداء الكمامة الواقية إلزاميا ببلجيكا في وسائل النقل العمومي، أو أثناء ممارسة المهن التي تفرض الاتصال المباشر، كما هو الشأن في صالونات الحلاقة.

وحسب اللجنة البلجيكية للتشاور، فإن المواطنين الذين لا يحترمون إجبارية ارتداء الكمامات الواقية سيتعرضون لـ “عقوبة جنائية”.

وفي المقابل، فإن الكمامات الواقية ليست إلزامية بالنسبة للأطفال دون سن 12 سنة. كما تم إقرار أحكام خاصة بالنسبة للأشخاص الذين لا يستطيعون ارتداء قناع لأسباب طبية.

وسيصادق مجلس أمن قومي إلكتروني على هذا القرار، اليوم الجمعة، في أعقاب توصية للخبراء تفيد بأن ارتداء الكمامة الواقية من المرجح أن يكبح تفشي الفيروس، على اعتبار أن تدابير التباعد الاجتماعي لا يمكن احترامها في جميع الظروف.

ح/م

التعليقات مغلقة.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com