فرنسا: النسيج الجمعوي المغربي مجند لتيسير ولوج المواطنين العالقين لاختبارات “كوفيد-19”

قام النسيج الجمعوي المغربي، المعبأ بقوة منذ بداية جائحة فيروس كورونا لتقديم يد العون ومصاحبة المغاربة المقيمين بالخارج والأشخاص العالقين في فرنسا، بمضاعفة المبادرات الرامية، على الخصوص، إلى تيسير الولوج لاختبارات “بي.سي.إر” والاختبارات المصلية الضرورية للعودة إلى المملكة.

وفي هذا السياق، أطلقت شبكة الكفاءات الطبية لمغاربة العالم، من خلال فرعها في فرنسا، بشراكة مع جمعية العمل المواطن البديل، المرحلة الثانية من عملية “ميد هيلب”، التي مكنت إلى حدود الساعة من إجراء 500 اختبار لـ “الكوفيد-19”.

وفي هذا الصدد، تم توقيع اتفاقية، أمس الأربعاء بكوربفوا قرب باريس، بين شبكة الكفاءات الطبية لمغاربة العالم بفرنسا والمجموعة الفرنسية الأولى للتحاليل الطبية “بيو غروب إل.سي.دي” (800 مختبر)، قصد منح المواطنين المغاربة إمكانية القيام باختبارات “بي.سي.إر” والاختبارات المصلية مجانا.

ووقعت هذه الاتفاقية من طرف عبد الهادي الزهواني، المسؤول عن شبكة الكفاءات الطبية لمغاربة العالم بفرنسا، ورئيس “بيو غروب إل.سي.دي”، تييري بوشي، لاسيما بحضور القنصل العام للمغرب بباريس السيد مصطفى البوعزاوي، والقنصل العام للمملكة بكولومب، السيدة سعاد الزايري، ومدير مؤسسة دار المغرب، السيد محمد أبو صلاح، ورئيس جمعية العمل المواطن البديل، السيد محمد هشام.

وبهذه المناسبة، نوه الدبلوماسيان المغربيان بالزخم التضامني الذي أبانت عنه مختلف الجمعيات المغربية بفرنسا في هذه الفترة العصيبة من الجائحة، اتجاه المغاربة العالقين بالديار الفرنسية.

كما جددا الاستعداد الكامل للسلطات القنصلية المغربية بمقاطعة إيل دو فرانس لدعم كل مبادرة غايتها مد يد العون للمواطنين المغاربة في وضعية صعبة على التراب الفرنسي، وذلك في سياق جائحة “كوفيد-19”.

وتمكن هذه المبادرة المغاربة المقيمين بالخارج، والسياح المغاربة المقيمين بفرنسا، والطلبة الراغبين في العودة إلى المغرب، من اختبارات “بي.سي.إر” واختبارات مصلية مجانا بدون أخذ موعد، مع توفير النتيجة في أقل من 24 ساعة.

وقال السيد الزهواني، المسؤول عن شبكة الكفاءات الطبية لمغاربة العالم بفرنسا منسق “ميد هيلب” إنه “بفضل علاقتنا المميزة مع مختبرات بيوغروب إل.سي.دي وجمعية العمل المواطن البديل، تم توفير هذه التحاليل مجانا. يكفي التقدم بوصل سفر ممنوح من طرف شبكة الكفاءات الطبية لمغاربة العالم بفرنسا وتذكرة الطائرة في أحد المختبرات الـ 800 التابعة لبيوغروب إل.سي.دي في فرنسا”.

وأوضح أن “الأشخاص الراغبين في إجراء الاختبارات بإمكانهم ولوج موقع www.c3m.ma من أجل الاطلاع ومن ثم التوجه إلى المختبر الأقرب من مكان سكناهم”.

وقال إن هذه العملية تأتي عقب مبادرات أخرى جرى إطلاقها في سياق الجائحة (…)، والتي استفاد منها المواطنون المغاربة العالقون بأوروبا، والطلبة المغاربة الذين يدرسون في فرنسا في وضعية مالية صعبة، والأشخاص المسنون من جنسية مغربية في وضعية هشاشة، وأشخاص آخرون في وضعية هشة من جميع الجنسيات.

ح/م

التعليقات مغلقة.