“المحجوب السالك”: الخطاب الملكي الأخير كان واضحا وصريحا، حيث نزع عن “قيادة البوليساريو” وريقات التوت التي كانت تستر بها..!”

في حوار له مع جريدة “المساء” الصادرة اليوم الخميس، وجه المحجوب السالك، احد مؤسسي جهة البوليساريو وزعيم تيار “خط الشهيد” انتقادات لاذعة لـ”قيادة جبهة البوليساريو” ، واصفا إياها بالقيادة الفاسدة والديكتاتورية، التي تخلت عن المبادئ التي قامت عليها الجبهة!، وانتقلت إلى المتاجرة بمعاناة الناس وتضحياتهم، لكي تبني مصالحها الخاصة.

وأضاف السالك، الذي شارك في أشغال الدورة الثانية للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان الذي احتضنته مراكش، أن الخطاب الملكي الأخير ” كان واضحا وصريحا، حيث نزع عن قيادة البوليساريو وريقات التوت التي كانت تستر بها وتكذب بها على الناس في المخيمات، وتبيع لهم الأحلام والأوهام، بالقول إن الجبهة تفاوض المغرب وتتفاعل مع توصيات الأمم المتحدة، وبأنها ستنتزع الاستقلال وتوفر لساكنة المخيمات وضعا عاديا.

بعد خطاب الملك ـ يقول السالك ـ التفت سكان المخيمات نحو القيادة وواجهوها بكذبها الذي تضحك به على ذقونهن ، منذ أزيد من عشرين سنة”، كما اعتبر المحجوب السالك، في هذا الحوار” الحكم الذاتي مقترحا قابلا للتفاوض، لكنه تعوزه الآلية التنظيمية، كما تعوزه الجدية والمصداقية، والنية السليمة، ويعوزه وجود الإطارات الصحراوية النزيهة والشريفة، وليس صحراويو الريع الذين يستغلون النزاع لمصالحهم الشخصية”. كما دافع عن أميناتو حيدر معتبرا أنها “وطنية صادقة عن البيادق التي تجمل وجه محمد عبد العزيز القبيح”.

نص الحوار في ذات الجريدة المذكورة

التعليقات مغلقة.