“محمد نبيل بنعبد الله”: تمويل العديد من المشاريع السكنية بالأقاليم الجنوبية للمملكة بهدف توفير حاجيات الساكنة المحلية

أكدت وزارة السكنى وسياسة المدينة أنها عملت على تمويل العديد من المشاريع السكنية بمختلف جهات الصحراء المغربية، يتم تنفيذها من طرف شركة العمران الجنوب ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية للأقاليم الجنوبية للمملكة.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها، عقب زيارة العمل التي قام بها السيد محمد نبيل بنعبد الله، وزير السكنى وسياسة المدينة لمدينة العيون بمناسبة انعقاد المجلس الإداري لشركة العمران الجنوب مؤخرا، أنه تم إنجاز العديد من البرامج على فترات متفرقة، بينها البرنامج الاستعجالي وبرنامج العودة والوحدة، الذي يهدف بالأساس إلى توفير حاجيات ساكنة الأقاليم الجنوبية في ما يخص المساكن والتجزئات السكنية المجهزة.

وأضافت أن البرنامج الجديد للإسكان والتعمير للفترة ما بين 2007 و2015 يبقى من أبرز هذه البرامج بالنظر لحجم استثمارات هذه الوزارة في إطاره، حيث بلغ دعمها لهذا البرنامج أزيد من 4095 مليون درهم، وذلك لإنجاز برامج لإعادة إيواء سكان المخيمات، وتوفير الحاجيات في ما يخص السكن لفائدة مختلف الشرائح الإجتماعية، وإنجاز برامج التأهيل الحضري للأقاليم الجنوبية.

وأضافت الوزارة أنه تم، بالموازاة مع هذا البرنامج، توقيع اتفاقيات إضافية لتلبية حاجيات جديدة كالاتفاقية المتعلقة ببرنامج التنمية الحضرية لمدينة كلميم (2010-2015)، الذي بلغ فيه دعم الوزارة 80 مليون درهم.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم أيضا التوقيع مؤخرا على اتفاقيتي شراكة لبرنامج التنمية الحضرية لإقليم أسا الزاك، بدعم مالي بقيمة 43 مليون درهم، ولإقليم السمارة بدعم مالي بلغ 300 مليون درهم، والذي من المفترض أن تقوم وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية للأقاليم الجنوبية للمملكة بإنجازه، كما تم التوقيع على اتفاقية للتأهيل الحضري لمدينة العيون بكلفة 205 مليون درهم، يتم تمويلها من عائدات تسويق المنتوج السكني الخاص بالواجهات المبنية للعمليات المندرجة في إطار البرنامج الجديد للإسكان بمدينة العيون.

وبخصوص برنامج مدن بدون صفيح، ذكر بلاغ الوزارة أنه تم القضاء على أكبر تجمعات السكن غير اللائق، وإعلان العيون وبوجدور والداخلة مدنا بدون صفيح، وتمكين حوالي 23 ألف أسرة من سكن لائق، واستفادة 20 ألف أسرة أخرى من برامج التهيئة الحضرية وإعادة الهيكلة، مضيفا أنه تم إطلاق عمليات للسكن الاجتماعي وسكن الفئات الوسطى، حيث تمت تعبئة استثمار إجمالي بلغ 488.2 مليون درهم لإنجاز 4900 وحدة بكل من العيون وبوجدور والداخلة وطانطان وكلميم وطاطا، وذلك بهدف تنويع العرض السكني.

وبالموازاة مع ذلك ـ يضيف البلاغ ـ يتم نهج سياسة إرادية لتهيئة العقار العمومي بغاية استباق الحاجيات وامتصاص العجز والوقاية من السكن غير اللائق وتطوير الشراكة مع القطاع الخاص، حيث تم إلى غاية متم شهر نونبر 2014 فتح 1700 هكتار للتعمير، وتعبئة استثمار إجمالي يفوق 2.5 مليار درهم.
ويرتقب خلال السنة القادمة، حسب المصدر ذاته، إعطاء انطلاقة الأشغال بـ5119 وحدة سكنية وإنهاء الأشغال بـ7451 وحدة، وتعبئة استثمار إجمالي يقدر بـ 400 مليون درهم، كما تعكف الوزارة، بالموازاة مع هذه البرامج، على دراسة مشاريع اتفاقيات وبرامج تندرج في إطار سياسة المدينة نذكر منها على الخصوص الاتفاقيتين الخاصتين بكل من الداخلة وطاطا.

يشار إلى أن برنامج زيارة العمل التي قام بها وزير السكنى وسياسة المدينة إلى مدينة العيون والتي شكلت مناسبة للوقوف على الحصيلة وتدقيق برنامج عمل وتدخلات الوزارة في الأقاليم الجنوبية للمملكة، التي تحظى برعاية ملكية سامية خاصة، وتوليها الحكومة أهمية بالغة من خلال مختلف البرامج التنموية المقرر إنجازها في هذه الأقاليم، تضمن العديد من الأنشطة، بما فيها المشاركة في اجتماع المجلس الإداري لشركة العمران الجنوب، والاجتماع مع المنتخبين وباقي المتدخلين على المستوى المحلي، وإعطاء الانطلاقة لبعض المشاريع والوقوف على مستوى تقدم الأشغال في بعض الأوراش المفتوحة الأخرى، حسب المصدر ذاته.

ماب/حدث كم

التعليقات مغلقة.