المدير العام لمكتب الصرف: “المساهمة الإبرائية” حققت “نجاحا باهرا! ” ومؤشر قوي على الثقة في الاقتصاد الوطني

أكد جواد حمري، المدير العام لمكتب الصرف، مساء امس الجمعة بالدار البيضاء، أن عملية المساهمة الإبرائية برسم الأصول والسيولة بالخارج التي حققت “نجاحا باهرا” تشكل مؤشرا قويا على ثقة المواطنين المغاربة في الاقتصاد الوطني.

وأوضح حمري، في ندوة نظمتها غرفة التجارة البريطانية بالمغرب حول موضوع “المساهمة الإبرائية .. أي مخطط عمل ومعالجة ضريبية بعد العفو ؟”، أن هذه العملية التي مكنت من جمع 27,8 مليار درهم في نهاية 2014، وهو رقم قياسي تجاوز بكثير سقف التوقعات بأن لا يتجاوز المبلغ المسترجع خمسة ملايير درهم، يدل على ثقة أصحاب رؤوس الأموال العالمية بالخارج في “الصحة الجيدة للاقتصاد المغربي”.

حدث كم/ و.م.ع

 

التعليقات مغلقة.