“اتهامات بإنجاز توكيلات مزورة لتهجير الزوجات والأبناء”إلى “داعش” امام غرفة الجنايات المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب

أجلت غرفة الجنايات المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة سلا صباح الخميس 28 يناير 2015 النظر في ملف يرتبط شق منه بتهجير زوجات وأبنائهم قاصرين إلى سوريا بناء على إنجاز وكالة خاصة لزوجة الجهادي تُخوِّل لها القيام مقام هذا الأخير لإنجاز جوازات سفر لأبنائه ، حسب بعض وثائق الملف .

في هذا الصدد أفاد مصدر أن أحد المغاربة الجهاديين في صفوف التنظيمات المتطرفة تمكن من إلحاق زوجته وابنيه القاصرين بسوريا .

وتوبع في هذه القضية 21 متهما، من ضمنهم واحد في حالة سراح، علما أن آخر وافته المنية، والذين وجهت لهم تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية وتزوير وثائق إدارية واستعمالها في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام وتقديم مساعدة نقدا لمن يرتكب أفعالا إرهابية وإقناع الغير وتحريضه على ارتكاب أفعال إرهابية والمشاركة في ذلك .

ونسب إلى بعض المتهمين تمهيديا أنهم سعوا إلى الالتحاق بالتنظيمات المتطرفة في سوريا بعد أن سافر آخرون إلى هناك، والذين كان بعضهم على اتصال بهم هاتفيا أو عبر الإنترنيت .

سلا: عبد الله الشرقاوي

التعليقات مغلقة.