جلالة الملك لصحيفة “لوموند”: انا ملك مواطن اسدد كاقة ضرائبي في المغرب بما في ذلك الشركات التي اساهم فيها

يونس الشيخ: توصلت صحيفة “لوموند” الفرنسية بأول رد من جلالة الملك محمد السادس حول ما نشرته في الآونة الأخيرة، حول حسابه البنكي في مجموعة “HSBC” في سويسرا.

وأكد الملك محمد السادس في رد بعث به إلى الجريدة، أن ما جرى نشره في الصحيفة بتاريخ العاشر من فبراير الجاري، معنونا بـ”حسابات سريَّة في سويسرا، مع عنوان فرعي يتحدث عن “وجهاء التهرب الضريبي الفرنسيين”، أنه ليس مقيما ضريبيا “résident fiscal” في فرنسا بأي صورة من الصور، وأنه يسدد كافة متعلقاته الضريبة في المغرب، بما في ذلك الشركات التي يساهم فيها.

وأضاف المصدر ذاته أن المبالغ المالية التي يملكها الملك في حسابه بمجموعة ” HSBC”، التي تحدث عنها الملف، “جرى تحويلها في كامل الشفافية، وبعلم من السلطات النقدية في المغرب”، مؤكدا أن ذلك تم بعد الموافقة القبلية الرسمية لمكتب الصرف، كما يفرض ذلك القانون المعمول به في المملكة.

وزاد الرد أن فتح الحساب في المجموعة السويسرية تم القيام به في احترام للقانون بشكل دقيق، وفي انسجام مع القوانين الجبائية والقضائية الجارِي بها العمل، يردف بيان الملك.

وتجدر الإشارة إلى أن بعض المعلومات البنكية المسربة في الآونة الأخيرة، نشرت في أضخم تحقيق صحفي تحدث عن وجود حساب بنكي يعود للملك محمد السادس، يحمل رقم 5090190103، خلال سنة 2006، وصلت مبالغه إلى 9.1 مليون دولار.

 

التعليقات مغلقة.