فتح الله ولعلو “يفوت” بعض “مقرات مراكز أمنية”! وبلاجي يقول: ” نبهنا العمدة إلى أن الأمر يتعلق بخرق خطير!”

اكتشفت مؤخرا!.. خيوط “فضيحة جديدة وغير مسبوقة”، تتعلق بتفويت بعض المراكز الامنية بالرباط ، لـ”بعض الجمعيات ” التي تدور في فلك مستشارين بمقاطعة اليوسفية في غفلة من المجلس الجماعي!.

وحسب ما نشرته جريدة “المساء” الصادرة اليوم الاثنين، فان مصادرها كشفت وثائق تحمل توقيع العمدة فتح الله ولعلو، “كانت السند الذي تم اعتماده لتهريب هذه المقرات لفائدة عدد من الجمعيات”، علما ـ يقول المصدر ـ “أن هذه البنايات التي أحدثت في عهد المجلس السابق، تشكل موضوع اتفاقية شراكة مع المديرية العامة للأمن الوطني لاستغلالها في تسيير دوريات في المقاطعة التي تحتضن أخطر الأحياء العاصمة من الناحية الأمنية، منها دوار الحاجة والدوم والمعاضيد وقريش”.

واشار المصدر ذاته ان عبد السلام بلاجي، المكلف بتدبير ممتلكات البلدية، اكد بأن “هذه المراكز، وعددها حوالي ستة من أصل 16 مركزا، وجدت بالفعل طريقها لعدد من الجمعيات دون تغطية قانونية، ودون عرض الأمر على المجلس، أو عليه بصفته مفوضا بالممتلكات التابعة للبلدية”، وقال :” لقد فوجئنا بتوقيع العمدة على منح هذه المقرات، ونبهنا إلى أن الأمر يتعلق بخرق خطير!، تم بدون احترام المساطر، ودون تغطية قانونية بعد أن تم استغلال إغلاق بعض المراكز”.

وحسب نفس المصدر، فان “الآونة الخيرة تشهد عددا من الطبخات في الكواليس ، من طرف بعض محترفي الانتخابات، قبل تمريرها بوثائق صادرة عن البلدية، منها عمليات أكرية همت بعض المحلات التجارية المملوكة للبلدية، رغم وجود عقود سابقة مع مستغلين قدامى”

التفاصيل في عدد اليوم

التعليقات مغلقة.