وزارة الداخليــة “تتبرأ ” بما تداولته بعض وسائل الاعلام !

 اصدرت وزارة الداخلية بلاغا توصل به الموقع، حول ما نشرته احدى الصحف الوطنية، و يتعلق بمقال تحت عنوان : ”  3200 مهاجر غرقوا في السواحل المغربية….” وفي ما يلي نص البلاغ:

“نشرت جريدة أخبار اليوم في عددها الصادر بتاريخ 21 أبريل 2015، على صفحتها الاولى، مقالا تحت عنوان : ” 3200 مهاجر غرقوا في السواحل المغربية….“، والذي تضمن ما مفاده أن سواحل البحر الأبيض المتوسط تحولت إلى أكبر مقبرة في العالم لضحايا الهجرة السرية.

وإذ تفند وزارة الداخلية جملة وتفصيلا ما أوردته الجريدة المذكورة من معطيات بهذا الخصوص، فإنها تؤكد أن ما نشر في المقال المذكور يعتبر أنباء زائفة وادعاءات غير صحيحة، يتوخى من خلالها كاتبها النيل من سمعة المغرب وتبخيس المبادرات والمجهودات التي تبذلها السلطات العمومية والمعترف بها دوليا في تدبير ملف الهجرة.

ونظرا لخطورة ما تضمنه المقال المذكور، فإن وزارة الداخلية ستقوم بالإجراءات اللازمة قصد تحريك المتابعة القضائية في مواجهة الجريدة المذكورة وفق ما يكفله القانون”.انتهى البلاغ الاول

اما البلاغ الثاني فيتعلق كذلك، بما تداولته وسائل الاعلام ، ايضا حول مراسلة وزارة الداخلية الى رؤساء الجماعات الحضرية والقروية تمنعهم بموجبها من التوقيع على اية وثيقة متعلقة بالصفقات الى حين اجراء الانتخابات الجماعية المقبلة. في ما يلي نص البلاغ الذي توصل به الموقع:

“تداولت بعض وسائل الإعلام الوطنية خبراً مفاده أن وزارة الداخلية وجهت مراسلة إلى رؤساء الجماعات الحضرية والقروية تمنعهم بموجبها من التوقيع على أية وثيقة متعلقة بالصفقات إلى حين إجراء الانتخابات الجماعية المقبلة.

وإذ تنفي وزارة الداخلية نفياً قاطعاً أن تكون قد أصدرت مثل هذه المراسلة، فإنها تؤكد أن رؤساء مجالس الجماعات الترابية سيستمرون، طبقا للقانون، في مزاولة المهام الموكولة إليهم خدمة للصالح العام إلى غاية انتهاء مدة انتدابهم”.

التعليقات مغلقة.