عبد الواحد سهيل في برنامج “قضايا وآراء”: بعدما طالبنا في السابق بـ”الرجوع الى الله” ! اطالب الان بـ” بوفق اطلاق النار!”

وجد عبد الواحد سهيل، الوزير السابق، والقيادي في حزب علي يعتة، نفسه في وضع لا يحسد عليه! مساء امس ، خلال استضافته من طرف الزميل عبد الرحمن العدوي، في برنامجه “قضايا وآراء”،  رفقة ممثلين عن حزب العدالة والتنمية، الاصالة والمعاصرة، والاتحاد الاشتراكي، لمناقشة احتدام النقاش السياسي بين الاغلبية والمعارضة.

وبعدما تحول النقاش، الى ما آل اليه “نقاش (السب والقذف …) لبعض الزعماء، في الاغلبية والمعارضة”، واصبح صورة طبق الاصل !، ارتابه شعور بعدما حاول ان يعيد “الحلقة” الى موضوعها، بانه اصبح يشكل نموذج “البعض!”، والذين لا يفرقون بين المؤسسات، والديمقراطية ، والخطاب السياسي ! ، وغيره.  فما كان عليه الا ان يطلب “بوقف اطلاق النار!(الكلامية) ” والا…!. عملا بما نادى به في السابق، زعيمه في حزب “الكتاب” محمد نبيل بنعبد الله،  حينما قال في نفس الموضوع :”الرجوع الى الله”

التعليقات مغلقة.