مصطفى باكوري: “بنكيران صادق وذو كفاءات عالية لكنه لا يوظفها في الاتجاه الصحيح!” وإذا كانت هناك “شخصيات أقوى من رئيس الحكومة فليُعلنها بشكل صريح!” – حدث كم

مصطفى باكوري: “بنكيران صادق وذو كفاءات عالية لكنه لا يوظفها في الاتجاه الصحيح!” وإذا كانت هناك “شخصيات أقوى من رئيس الحكومة فليُعلنها بشكل صريح!”

“لا يمكن الاختباء وراء توريث تركة ثقيلة من الاختلالات، فكل حكومة تولت تدبير الشأن العام ، تصرح بمثل هذا الكلام ! فمن يدبر الملفات السابقة؟ “هُومَا لِيسايقِينْ! وإذا مبْغَاوْش ايجي شِي حدْ أخور اِيسوق!” . هذا ما قاله مصطفى بكوري، الزعيم “المهادن” لحزب الاصالة والمعاصرة ، بعد خروجه عن الصمت ، في حوار مطول مع جريدة المساء، الصادرة اليوم.

مضيفا لذات المصدر بان ” ما يهمني أن رئيس الحكومة لديه صلاحيات واسعة ويسير الشأن العام، وبموجب هذا المنصب، يتوجب عليه أن يكون رئيسا لكل المغاربة، وأنا أعتبره رئيس لحكومة بلدي وفي لقاءاتي بالخارج أتحدث بهذه الصفة، وبنكيران صادق وذو كفاءات عالية، لكنه لا يوظفها في الاتجاه الصحيح!، مع انه في كثير من المرات، يتحدث بلسان المعارضة، ويُفهم من سياق حديثه المباشر وغير المباشر أيضا، أن هناك شخصيات داخل حزبكم بالتحديد ، أقوى من الحكومة،!، ولديها علاقة قوية بمراكز القرار، مما يفضي إلى تبادل أدوار غريبة جدا، بين أحزاب المعارضة والأغلبية،

وأوجه الآن نداء إلى الجميع: كفانا من هذا الخطاب الملتوي، وكفانا من الخطاب المرموز: إذا كانت هناك شخصيات أقوى من رئيس الحكومة، فليُعلنها بشكل صريح!، دون اللجوء إلى خطاب مستورد وغريب عن البيئة المغربية، ومعروف أن جماعات ومنظمات بعينها توظفه في بلدان أخرى”. يقول بكوري.

التفاصيل الكاملة في “المساء” الصادرة اليوم الاثنين

التعليقات مغلقة.