“واشْ فْهمتوني والا لا…! “: التصالح! بين “عبد الاله ابن كيران” و”الياس العماري” على غرفة ” الصيد البحري بجهة طنجة تطوان الحسيمة”!

فاز حزب العدالة والتنمية برئاسة غرفة الصيد البحري بجهة طنجة تطوان الحسيمة ، بعدما تحالف مع حزب “الأصالة والمعاصرة “وحزب “الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ” اليوم الثلاثاء، لانتخاب يوسف بن جلون، عن حزب عبد الاله ابن كيران، رئيسا لغرفة الصيد البحري، بمعية 11 عضوا ينتمون إلى حزبي “الجرار” و”الوردة” بالإضافة إلى حزب “السنبلة”.

وحسب موقع “الرأي” فقد حصل بن جلون الذي لم يتقدم أي عضو بالغرفة لمنافسته على منصب الرئاسة، على 33 صوتا من أصل 35 صوتا للأعضاء الذين يشكلون غرفة الصيد البحري.

ويأتي فوز بنجلون بمنصب رئيس غرفة الصيد البحري لولاية ثانية، بعدما انتخب لنفس المنصب سنة 2012، خلال الجمع العام الذي انعقد في إطار انتخابات تجديد مكاتب الغرف المهنية.

وتجدر الاشارة ، الى انه تم تأجيل عملية انتخاب رئيس وأعضاء مكتب غرفة الفلاحة، بسبب عدم اكتمال “النصاب القانوني”، إلى يوم الثلاثاء القادم، وفقا لما تنص عليه القوانين المنظمة لهذه العملية.

كما أن عملية انتخاب رئيس وأعضاء مكتب غرقة الصناعة التقليدية لجهة طنجة تطوان الحسيمة ، وغرفة التجارة والصناعة والخدمات لنفس الجهة ، قد تأجلت بدورها أمس الاثنين، لعدم اكتمال “النصاب القانوني” لإجراء الانتخابات، على أن يتم إجراء العملية الانتخابية الخاصة بالغرفتين مجددا يوم الاثنين القادم بمدينة طنجة.

حدث كم/ عن المصدر المذكور

الصورة: زمان!

 

التعليقات مغلقة.