أخبار عاجلة

الرئيس الفرنسي يدين أعمال العنف التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية في غزة ويؤكد أن وضع القدس لا يمكن تحديده إلا بالتفاوض

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن قلق فرنسا العميق تجاه الوضع في غزة والقدس المحتلة والمدن الفلسطينية، مدينا أعمال العنف التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية في حق المتظاهرين الفلسطينيين.

وأفاد بيان لقصر الإليزيه بأن الرئيس الفرنسي، الذي أجرى محادثتين هاتفيتين مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أعرب كذلك عن أسفه للعدد الكبير من الضحايا المدنيين الفلسطينيين في غزة أمس الاثنين، والذين سقطوا في الأسابيع الأخيرة.

وأضاف البيان أن الرئيس الفرنسي دعا جميع المسؤولين إلى ضبط النفس والتهدئة مشددا على ضرورة أن تبقى الاحتجاجات في الأيام المقبلة سلمية.

وذكر الرئيس ماكرون برفض فرنسا قرار الولايات المتحدة فتح سفارة لها في القدس، مشيرا إلى أن وضع المدينة لا يمكن تحديده إلا بين طرفي النزاع، ضمن إطار يتم التفاوض بشأنه تحت رعاية المجتمع الدولي.

كما شدد الرئيس الفرنسي على حق الفلسطينيين في السلام والأمن، مذكرا بالموقف الفرنسي الثابت لصالح حل دولتين، إسرائيل وفلسطين، تعيشان جنبا إلى جنب ضمن حدود آمنة ومعترف بها.

وحسب حصيلة لوزارة الصحة الفلسطينية فقد بلغ عدد الشهداء 55 فلسطينيا، قتلوا على يد جنود الاحتلال الإسرائيلي أمس الاثنين في غزة خلال احتجاجات ضد نقل السفارة الأمريكية إلى القدس. وقد ارتفع عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا في قطاع غزة منذ انطلاق (مسيرة العودة الكبرى) في 30 مارس الماضي، إلى 106. ويعتبر أمس الاثنين اليوم الأكثر دموية في النزاع الإسرائيلي الفلسطيني منذ حرب صيف عام 2014 في قطاع غزة.

ح/م

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية: المغاربة على رأس المهاجرين في فرنسا لأسباب اقتصادية

ذكرت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية أن المغاربة يتصدرون، إلى جانب التونسيين والأمريكيين، المهاجرين الذين وصلوا...