أخبار عاجلة

وزير الصحة أناس الدكالي يشرف على انطلاقة خدمات مستشفى القرب الجديد بمدينة دمنات

أشرف وزير الصحة السيد أناس الدكالي ، اليوم الجمعة، على انطلاقة خدمات مستشفى القرب الجديد بمدينة دمنات كلبنة إضافية لتعزيز العرض الصحي بجهة بني ملال- خنيفرة.

ويهدف هذا المشروع الصحي ، الذي أنجزته وزارة الصحة بشراكة مع بلدية دمنات على مساحة 30 ألف متر مربع منها 4800 متر مربع مبنية، توفير خدمات صحية متوازنة ، وتقريب الخدمات الصحية الاستشفائية من الساكنة ، والرفع من مستوى التأطير الطبي (الكمي والكيفي) بالمنطقة، وكذا تخفيف الضغط على المركزين الاستشفائيين الاقليمي والجهوي، وخلق قطب جديد للتنمية الصحية.

وتبلغ التكلفة المالية للمشروع، الذي يستهدف أزيد من 187 ألف نسمة منحدرة من جماعة حضرية واحدة و11 جماعة ترابية قروية ، أزيد من 67 مليون و507 ألف درهم.

ويتوفر مستشفى القرب الجديد بدمنات على طاقة استيعابية تصل إلى 45 سريرا، موزعة على مصلحة الطب العام ( 10 أسرة) ، ومصلحة الجراحة العامة (10 ) ، ومصلحة طب النساء والتوليد (10) ، ومصلحة طب الأطفال (10) ، والمستعجلات (2) ، وقاعة الاستيقاظ (3 أسرة)، إلى جانب تجهيزات بيوطبية حديثة .

وتتكون هذه المنشأة الصحية من قاعتين مخصصتين للجراحة، وقاعتين للفحص بالأشعة، وقاعة واحدة للفحص بالصدى ، ومختبر مجهز بأحدث التجهيزات وصيدلية، وأربع قاعات للفحوصات المتخصصة الخارجية ، وكذا مرافق أخرى منها فضاء للاستقبال ومطبخ ومغسلة و مستودع للأموات، وسكنين وظيفيين .

وبخصوص الموارد البشرية، عبأت وزارة الصحة طاقما طبيا يتكون من 6 أطباء من مختلف التخصصات ، و 8 أطباء للطب العام، وطبيبة لجراحة الأسنان ، وصيدلانية ، إلى جانب 58 ممرضا وممرضة ، و 9 من الطاقم التقني والإداري لتسيير وتدبير هذه البنية الصحية الجديدة.

وقال السيد الدكالي، في تصريح للصحافة ، أن هذا المستشفى، الذي يندرج في إطار تعزيز العرض الصحي بجهة بني ملال- خنيفرة ، يروم تقديم الخدمات الصحية الأساسية للمواطنين بجودة عالية ، وكذا المساهمة في تخفيف عبء ومصاريف تنقل الساكنة إلى المراكز الصحية والمستشفيات البعيدة .

وأضاف أن المستشفى الجديد يأتي في إطار تعزيز العرض الصحي على مستوى إقليم أزيلال ، وتيسير ولوج المواطنين إلى خدمات صحية واستشفائية قائمة على مبدأي القرب والجودة ، وتقلص الفوارق المجالية، وكذا تخفيف الضغط على المركزين الاستشفائيين الإقليمي والجهوي ، ويضمن خدمات في مستوى انتظارات ساكنة المنطقة النائية.

من جهته، أكد المدير الجهوي لوزارة الصحة بجهة بني ملال-خنيفرة السيد مصطفى بوطرادة أن هذا المستشفى الجديد، الذي يندرج في إطار إستراتيجية وزارة الصحة الرامية إلى تقريب وتجويد الخدمات الصحية لفائدة سكان المناطق الجبلية، سيساهم في تقوية وتعزيز البنيات الصحية بالجهة ، وتقديم خدمات صحية في مستوى جيد.

وأضاف أن هذه المنشأة الصحية ستمكن من تحسين مؤشر الطاقة الإستعابية للمؤسسات الاستشفائية بجهة بني ملال خنيفرة لتقارب 1527 سرير بمعدل سرير لكل 1757 نسمة مقارنة بالمعدل الوطني سرير لكل 1586 نسمة، مبرزا أن المستشفى الجديد سيساهم في تحسين نسبة ولوج ساكنة الجماعة الحضرية لدمنات و 11 جماعة قروية إلى الخدمات الصحية والرفع من الطاقة الاستيعابية للاقليم.

يذكر أن حفل اعطاء انطلاقة خدمات المستشفى حضره ، على الخصوص، والي جهة بني ملال-خنيفرة وعامل إقليم بني ملال محمد دردوري ، وعامل إقليم أزيلال محمد عطفاوي، وعدد من المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية وفعاليات المجتمع المدني.

ومع/حدث

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزارة التربية الوطنية: قبول شهادة الاعتراف بالنجاح في سلك الإجازة للترشح لمباراة توظيف الأساتذة

أكدت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية،أنه تقرر قبول...