“مشروع قانون الإطار المتعلق بالتربية والتكوين” يخرج من النفق بعدما تم الاتفاق على نص” المادة 31 المثيرة للجدل “وادراج اللغات الاجنبية في بعض المواد !

بعد أشهر من شد الحبل والتوتر، خرج مشروع قانون الإطار المتعلق بالتربية والتكوين من النفق، ليلة أول أمس الاثنين، في اجتماع دام ست ساعات متواصلة لرؤساء الفرق البرلمانية في مجلس النواب، وانتهى بتبني المشروع مع بعض التعديلات الطفيفة، وفقا لإفادة مصدر برلماني رفيع المستوى لجريدة الاحداث المغربية.

كما كشف المصدر عن النقاط الخلافية التي تم تجاوزها بعد الاتفاق على نص المادة 31 المثيرة للجدل، والتي نقلها اتفاق رؤساء الفرق البرلمانية في مجلس النواب للفصل الثاني، مع إبقاء النص على مضمونه، وإدخال تعديلات شكلية، تجيز تنويع العرض اللغوي في تدريس المواد العلمية والتقنية.

وحسم الاجتماع في إدراج اللغات الأجنبية كمواد للتدريس في بعض المواد والمجزوءات، لا سيما المواد العلمية والتقنية، بعد تنازلات وصفت بالقاسية لفريقي العدالة والتنمية والفريق الاستقلالي، بعد إصرارهما القوي على إدراج العربية كلغة وحيدة للتدريس في منظومة التربية والتكوين مع الانفتاح على اللغات الأجنبية الحية.

عن المصدر/الصورة من الارشيف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.
Hadatcom

مجانى
عرض