عبد القادر عمارة يشارك بباريس في مؤتمر رفيع المستوى حول تحدي الولوج الى الماء - حدث كم

عبد القادر عمارة يشارك بباريس في مؤتمر رفيع المستوى حول تحدي الولوج الى الماء

شارك وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، عبد القادر اعمارة، اليوم الاثنين بباريس في مؤتمر رفيع المستوى حول تحدي الولوج الى الماء.

ويهدف هذا المؤتمر الدولي، الأول من نوعه الذي تنظمه اليونسكو، الى تحسين الامن المائي، والسلم المستدام.

ويشارك في المؤتمر الذي افتتحته المديرة العامة لليونسكو ،أودري أزولاي وزراء ينتمون لاربعين بلدا.

ويتوخى المؤتمر الذي يشارك فيه على مدى يومين ،نحو الف من الخبراء والباحثين، وممثلين عن المجتمع المدني والقطاع الخاص والمنظمات الدولية، وشباب من 126 بلدا ،تقديم حلول مبتكرة للقضايا المرتبطة بالحكامة وتدبير هذا المورد الثمين. كما يبحث دور الماء في مجال التعاون الدولي.

وأكد وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على أهمية مشاركة المغرب في هذا المؤتمر رفيع المستوى الذي يعالج اشكالية دولية تقلق على جميع المستويات، وجميع اوساط صنع القرار بمختلف البلدان”.

وقال ان الامر يتعلق بالنسبة للمغرب، باعطاء لمحة عن تجربته في هذا المجال ” ثم تحسيس المجتمع الدولي بهذه الاشكالية، التي تتطلب التزاما سياسيا”.

وأضاف أن ” الحلول التقنية المقترحة من طرف الخبراء متوفرة ومعروفة ، لكن الحلول التي يحتاجها العالم تكمن في التزام سياسي قوي يجعل بالفعل من الماء، انشغالا يحظى بالاولوية بالنسبة لكل البلدان، كي نستطيع ازالة عدد من العراقيل التي تحول دون تدبير هذا المورد بشكل عادل”.

واعتبر عبد القادر اعمارة انه يتعين ضمان توفر الماء للجميع عبر العالم والعمل على الحفاظ على هذا المورد للاجيال القادمة.

واكد في هذا السياق على ضرورة ان يعمل المجتمع الدولي على التقليص من انعكاسات التغيرات المناخية التي تؤثر على نزول المطر وانتظامه، كما تتسبب في التصحر الذي يهدد الانظمة البيئية التي لها تاثير سلبي على توافر الماء.

وفي ما يخص المغرب وتدبيره لهذا المورد الحيوي ، لاحظ عبد القادر اعمارة ان المملكة شرعت قبل عشرات السنين في نهج سياسة عمومية، من خلال اعتماد سياسة السدود، ومأسسة حكامة الماء و”هي مسألة في غاية الاهمية”.

واضاف ان المغرب الذي يتوفر على مجلس أعلى للمناخ والماء منذ سنوات الثمانينات، انشأ ايضا وكالات الاحواض من اجل اعطاء كل البعد لمشاركة مختلف المتدخلين والشركاء في تدبير الماء” ، مذكرا بأن المملكة تتوفر ايضا على قانونين حول الماء وهو ما يبرهن على قدرة المملكة على التلاؤم مع كافة المستجدات المتعلقة بحكامة الماء.

وتابع الوزير أنه تنضاف الى كل هذه الترسانة، استراتيجية التنمية المستدامة التي ينفذها المغرب بدعم من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مذكرا بان هذه الاستراتيجية تتمحور على الخصوص حول تحدي تعزيز حكامة التنمية، وتحسين تدبير وتثمين الموارد الطبيعية ، والتنوع البيولوجي ، والتصدي للتغيرات المناخية .

وخلص الى القول ان هذه الاستراتيجية تتماشى مع السياسة الطاقية التي تنهجها المملكة و”لا يمكن الفصل بينهما”.

عن أعراب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصين تشيد بدعم المغرب للقضية الفلسطينية

أشادت جمهورية الصين الشعبية مساء أمس الثلاثاء بدعم المغرب للقضية الفلسطينية. وقال سفير شؤون منتدى...

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.