دراسة: ارتفاع حالات الانتحار بين الجنود الأمريكيين - حدث كم
أخبار عاجلة

دراسة: ارتفاع حالات الانتحار بين الجنود الأمريكيين

أظهر تقرير أمريكي جديد حول ظاهرة انتحار جنود المارينز بعد عودتهم من الخدمة إلى بلادهم، ارتفاع عدد المنتحرين بينهم خلال السنوات الماضية على الرغم من أن أعدادهم ليست كبيرة.

والتقرير خلاصة أبحاث أشرف عليها البروفيسور ديفيد بينيدك ونشرته أمس، المجلة الطبية الأمريكية، إذ تربط الأبحاث بين احتفاظ الجنود العائدين بأسلحة فردية واحتمال لجوئهم إلى الانتحار.

وتسلط الدراسة الضوء على تساؤلات تتكرر ينبغي على الأطباء الأمريكيين النفسيين أخذها في الحسبان عند معالجة الجنود الذين يعانون من اضطرابات نفسية بعد عودتهم من المناطق الملتهبة التي تشهد نزاعات مسلحة.

ورصدت الدراسة الظروف المحيطة بانتحار 135 جنديا كانوا في الخدمة بين عامي 2011 و2013، وأظهرت أن احتمالات الانتحار تزداد عندما يحمل الجنود أسلحتهم في الأماكن العامة، وخاصة إذا كانوا عاطلين عن العمل.

وأشارت إلى أن 61 من الجنود انتحروا بواسطة أسلحتهم الفردية، فيما لجأ آخرون لطرق أخرى لإنهاء حياتهم.

ولفتت الدراسة إلى أن معدلات الانتحار بين الجنود الأمريكيين بدأت بالشيوع والازدياد خلال حربي العراق وأفغانستان، ووصلت أعلى معدلاتها عام 2012، ليفوق عددهم المقتولين في المعارك، وذلك لرفضهم الخضوع للعلاج النفسي خشية ألا تتغير نظرة المجتمع لهم.

وأكد معدو الدراسة أن هدفهم منع حدوث المآسي مستقبلا في صفوف الجنود العاملين في صفوف الجيش، وأولها إجبارهم على الخضوع لعلاج نفسي بعد انتهاء خدمتهم.

ونصحوا الجنود بالاحتفاظ ببنادقهم ومسدساتهم فارغة، وإبقائها بعيدة عن متناول أيديهم في خزائن مغلقة.

المصدر: “أسوشيتد برس”

عن ع أ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إسقاط طائرة بدون طيار أطلقها الحوثيون نحو مدينة جازان جنوب السعودية

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اليوم الأربعاء، إسقاط طائرة بدون طيار أطلقتها مليشيا...

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.