أندري أزولاي: المغرب اختار دائما طريق التعددية والتعايش والانفتاح على الآخر - حدث كم
أخبار عاجلة

أندري أزولاي: المغرب اختار دائما طريق التعددية والتعايش والانفتاح على الآخر

أكد السيد أندري أزولاي، مستشار صاحب الجلالة الملك محمد السادس ورئيس مؤسسة “الثقافات الثلاث”، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن المغرب اختار دائما طريق “التعددية والتعايش والانفتاح على الآخر”.

وأوضح السيد أزولاي، في كلمة له بمناسبة افتتاح المجلس الإداري لمؤسسة “الثقافات الثلاث” بمقر وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، أن مغرب اليوم هو نتاج تلاقح مكونات تنهل من الهويات الأمازيغية والعربية والإسلامية واليهودية، مضيفا أنه “بينما اختار آخرون طريق الإقصاء، راهنت المملكة على الانفتاح وقبول الآخر، ما منحها مناعة ضد النزعات الإقصائية والعنف والانغلاق”.

وأشار إلى أن المجتمع المغربي مجتمع عصري بفضل صموده في وجه كل دعوات الإقصاء والعنف ونبذ الآخر، مضيفا أن الدولة والشعب لم يستسلما لفكر الانغلاق والثقافة الواحدة.

واعتبر رئيس مؤسسة “الثقافات الثلاث” أن المؤسسة راهنت على رسالة التسامح والانفتاح منذ إنشائها سنة 1999، حيث تعمل منذئذ على جعل منطقة البحر الأبيض المتوسط فضاء مشتركا بين شعوبها وللتعايش بين شعوبه.

وحذر السيد أزولاي من ثقافة رجعية ترفض الآخر وتدعو للقطيعة معه، مشددا على ضرورة أن تكون المؤسسة جديرة بدورها في مواجهة هذه الظواهر وفي نشر ثقافة التسامح.

كما أشار، في هذا الصدد، إلى ظاهرتي معاداة الاسلام ومعادة السامية، اللتين تستوجبان، حسب رئيس مؤسسة “الثقافات الثلاث”، معركتين متوازيتين لا غنى أبدا عن أي منهما، وأن انتشار الفكر القومي الرافض للآخر يتطلب مزيدا من النضال والإبداع في إطار نزعة إنسانية.

وينعقد المجلس الإداري لمؤسسة “الثقافات الثلاث”، الذي يتزامن مع احتفالها بالذكرى العشرين لتأسيسها، في إطار الزيارة الأولى لرئيس حكومة الأندلس، السيد خوان مانويل مورينو، إلى المغرب بصفته رئيسا لحكومة الإقليم.

و.م.ع

عن ع أ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأمم المتحدة: نزهة الوافي تترأس بنيويورك اجتماعا للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة

ترأست السيدة نزهة الوافي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، اليوم الاثنين بنيويورك، اجتماعا للمنتدى الإفريقي...

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.