الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية يجدد تقديره وإخلاصه الكامل للمؤسسة الملكية ويضعها فوق أي اعتبار – حدث كم

الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية يجدد تقديره وإخلاصه الكامل للمؤسسة الملكية ويضعها فوق أي اعتبار

بالعودة الى ما أفضى اليه اجتماع الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، الذي انعقد مساء أمس الأربعاء، لتدارس مضامين البلاغ الذي أصدره الديوان الملكي يوم الثلاثاء 13 شتنبر 2016 في شأن التصريحات الأخيرة للأمين العام للحزب، إلى إصدار بلاغ توصل به الموقع امس، وتم نشره في اطار الخط التحريري “الرأي والرأي الآخر”.

ومن خلال القراءة للبلاغ المذكور، يتضح بان حزب الراحل علي يعتة، يعرب للرأي العام وبطريقة غير مباشرة عن اعتذاره على تصرفات أمينه العام محمد نبيل بنعبد الله، ويؤكد على أن حزب التقدم والاشتراكية ، يعمل بكل ثبات ومسؤولية للدفاع عناستقلال الوطن ووحدته الترابية، وبناء دولة الديمقراطية والعدالة الاجتماعية، في كنف الاستقرار وفي إطار الاحترام التام لثوابت الأمة والمؤسسات التي يقرها دستور المملكة المغربية، وعلى رأسها المؤسسة الملكية”.

كما أكد البلاغ ذاته ، “على تقدير الحزب الفائق وإخلاصه الكامل للمؤسسة الملكية، باعتبارها رمز وحدة الأمة وضامنة لدوام الدولة واستمرارها، وتقديره لدور المؤسسة الملكية”.

وابرز بلاغ الديوان السياسي تأكيده على “عدم وجود أي نية لحزب التقدم والاشتراكية وأمينه العام لإقحام المؤسسة الملكية بأي شكل من الأشكال في نزاعات حزبية محضة”.

حدث كم/ا.ب

 

 

التعليقات مغلقة.