لا تستغربوا..! : “وجوه سياسية تسارع للحصول على الشهادة الابتدائية استعدادا للانتخابات!”

يبدو أن بعض الوجوه السياسية بمختلف مناطق المغرب شرعت في الاستعداد للانتخابات الجماعية قبل حتى أن يبدأ بنكيران مشاوراته مع الأحزاب السياسية، إذ أسرت مصادر موثوقة أن مجموعة من الوجوه السياسية التي تنتمي إلى كل من أحزاب المعارضة والأغلبية، سجلت نفسها لمتابعة الدراسة في السنة السادسة من التعلم الابتدائي، في الوقت الذي يطالب البعض بضرورة وضع شرط الحصول على شهادة الباكالوريا لضمان حق الترشح في الانتخابات.

وكشفت المصادر ذاتها أن مجموعة من المدارس الابتدائية تتوزع على كل جهات المغرب استقبلت أكثر من 30 طلبا للتسجيل لمتابعة الدراسة في السنة السادسة الابتدائية وسط مخاوف من أن يستغل بعض السياسيين نفوذهم من أجل الحصول عليها دون الحضور إلى حجرات الدرس.

وأكدت المصادر ذاتها أن وزارة التربية الوطنية ستتعاطى بحزم كبير مع كل الوجوه السياسية التي سجلت نفسها لمتابعة دراستها،”ولن تسمح لها بالحصول عليها إلا بالحضور إلى القسم واجتياز فروض المراقبة المستمرة وامتحانات نهاية الدورات الدراسية”.

ولم تستبعد مصادرنا أن تعمم وزارة التربية الوطنية مذكرة وطنية تدعوا إلى التعامل بصرامة مع “المسجلين الجدد” من السياسيين، خاصة أن انتقادات شديدة وجهت إلى عدد من مدراء المؤسسات الابتدائية بشأن التواطؤ مع سياسيين من اجل الحصول على شهادة التعليم الابتدائي دون بذل أدنى مجهود.

“حدث كم” عن: “المساء” محمد احداد

التعليقات مغلقة.