ارتفاع الرقم الاستدلالي للاثمان عند الاستهلاك نتيجة ارتفاع أثمان الماء والتطهير والكهرباء والخضر “أهم الارتفاعات في الحسيمة”

اصدرت المندوبية السامية للتخطيط ، مذكرة اخبارية تعلنت من خلالها ارتفاع الرقم الاستدلالي للاثمان عند الاستهلاك لشهر غشت الماضي، وفي ما يلي نصه:

“ارتفع الرقم الاستدلالي للاثمان عند الاستهلاكب 0,6% نتيجة ارتفاع أثمان الماء والتطهير ب 12,8% والكهرباء ب 6,5% والخضر ب 5,2%. مؤشر التضخم الأساسي من جهته في استقرار خلال شهر و في ارتفاع ب 0,8% خلال سنة.

وسجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، خلال شهر غشت 2014، ارتفاعاب 0,6% بالمقارنة مع الشهر السابق. وقد نتج هذا الارتفاع عن تزايد الرقم الاستدلالي للموادالغذائية ب 0,3% والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب 0,7%.

وهمت ارتفاعات الموادالغذائية المسجلة ما بين شهري يوليوز وغشت 2014 على الخصوص أثمان “الخضر”ب 5,2% و”القهوة والشاي والكاكاو” ب 2,8%. وعلى العكس من ذلك، انخفضت أثمان “السمك وفواكه البحر” ب3,6% و”الحليب والجبن والبيض” ب .0,7% وبالنسبة للمواد غير الغذائية، فإن الارتفاع هم على الخصوص أثمان “الماء والتطهير” ب 12,8% و”الكهرباء” ب 6,5%.

كما سجل الرقم الاستدلالي أهم الارتفاعات في الحسيمة ب 1,9% وفي أكادير والدار البيضاء والداخلة ب1,0% وفي مكناس ب 0,9%وفي القنيطرة وبني ملال ب0,8% وفي طنجة ب.0,6% فيما سجل هذا الرقم استقرارا في وجدة.

بالمقارنة مع نفس الشهر من السنة السابقة، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك استقرارا خلال شهر غشت 2014.وقد نتج هذا الاستقرار عن تراجع أثمان المواد الغذائية ب 3,0% وتزايد أثمان المواد غير الغذائية ب 2,2%. وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين انخفاض قدره 1,1% بالنسبة ل”الصحة” وارتفاع قدره4,0% بالنسبة ل “السكن والماء والكهرباء “.

وهكذا، يكون مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، قد عرف خلال شهر غشت 2014 استقرارا بالمقارنة مع شهر يوليوز 2014 وارتفاعا ب 0,8% بالمقارنة مع شهر غشت 2013

 

التعليقات مغلقة.