وزارة العدل والحريات: “التأكيد على مواصلة عقد لقاءات تواصلية مع باقي مكونات منظومة العدالة ..”

 

التأم يومي 29 و30 شتنير 2014 بالمعهد العالي للقضاء بالرباط ، جمع ضم كافة المسؤولين القضائيين بربوع المملكة، وكان هذا اللقاء مناسبة للتواصل بين مسؤولي الإدارة المركزية، والمسؤولين القضائيين، بشأن الاستحقاقات الكبرى التي تعكف عليها الوزارة، وكذا أهم الأوراش المفتوحة في إطار تنزيل الميثاق الوطني، حول إصلاح منظومة العدالة ، كما كان هذا اللقاء كذلك مناسبة ناقش فيها المسؤولون القضائيون، مجموعة من القضايا المرتبطة بتحقيق النجاعة القضائية وتحديث منظومة العدالة وتأهيل الموارد البشرية.

وتجدر الاشارة الى ان أطوار اليومين التواصليين مر في جو من الاحساس بالمسؤولية و الوعي بأهمية انخراط كافة المسؤولين القضائيين في تنزيل بنود الميثاق الوطني حول إصلاح منظومة العدالة ، وقد التزم السادة المسؤولون القضائيون خلال هذا الاجتماع ـ حسب مصدر الموقع ـ بالعمل الجاد والمتواصل من أجل:

ـ تحديث منظومة العدالة واعتماد الوسائل التكنولوجية ليكون القضاء في خدمة المواطن؛

ـ الرفع من النجاعة القضائية عبر تطوير أساليب الإدارة القضائية وتحسين جودة الخدمات القضائية؛

ـ المساهمة الفعالة للرفع من مستوى الموارد البشرية العاملة في مجال العدالة؛

ـ الالتزام بتعبئة كافة الامكانات من أجل الرفع من مستوى تحصيل الغرامات والرسوم القضائية.

و حسب ذات المصدر فان الوزارة “تؤكد على أهمية عقد مثل هذه اللقاءات التواصلية ، مع عزمها على مواصلة عقد لقاءات تواصلية أخرى، مع باقي مكونات منظومة العدالة ، حتى تكون في مستوى الرهانات التي تتطلع إليها العدالة المغربية”. يقول المصدر

التعليقات مغلقة.