الاتحاد الإسباني لكرة القدم يخصص 500 مليون أورو لمساعدة الأندية المتضررة من توقف المنافسات بسبب فيروس كورونا

أعلن رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم لويس روبياليس، اليوم الأربعاء أن الاتحاد سيخصص 500 مليون أورو لمساعدة الأندية المتضررة من توقف المباريات حاليا في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال روبياليس “لقد عملنا من أجل توفير تمويل بقيمة 500 مليون أورو لأندية القسمين الأول والثاني. الأندية التي تحتاج إلى ما بين 15 و20 مليون أورو الآن ستتمكن من الحصول عليها، وسدادها في غضون خمس أو ست سنوات”.

وأضاف “نحن نمد يدنا لكرة القدم المحترفة. لقد أجرينا نقاشات مع الكيانات المالية. إذا أرادت رابطة “لا ليغا” (المشرفة على كرة القدم المحترفة في إسبانيا) ذلك، فسوف نبحث عن حلول. هذا وقت توحيد القوى”.

وأوضح رئيس الاتحاد الإسباني أن أندية القسمين الثالث والرابع لكرة القدم، وأندية كرة القدم داخل القاعة في القسمين الأول والثاني للرجال والنساء، “ستكون مؤهلة للحصول على قرض يبلغ أربعة ملايين أورو كحد أقصى، بحسب قيمة الأجور المترتبة عليها”.

وسيكون القرض من دون فائدة، على أن يسدد في غضون عامين.

وأدى انتشار وباء “كوفيد-19” إلى تعليق مباريات كرة القدم في إسبانيا حتى إشعار آخر في مختلف الدرجات، ما دفع بعض الأندية الصغيرة لاتخاذ تدابير للحد من الخسائر المالية المرجحة، منها اعتماد مبدأ البطالة الجزئية لخفض رواتب اللاعبين في فترة التوقف.

ح/م

التعليقات مغلقة.