أطلانتيك كاونسيل: ” انخرط جلالة الملك في تنفيذ استراتيجيته الإفريقية ووضعها في مقدمة أولويات السياسة الخارجية للمملكة”

شكلت الاستراتيجية الإفريقية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس محط إشادة في الدراسة التي أنجزتها مجموعة التفكير الأمريكية المرموقة (أطلانتيك كاونسيل) حول الآفاق الاقتصادية في القارة السمراء برسم سنة 2017.
وأبرزت الدراسة، التي أنجزها بيتر فام، نائب رئيس (أطلانتيك كاونسيل) ومدير (أفريكا سانتر)، أنه “في إطار جهوده الرامية إلى جعل المغرب قاعدة تجارية نحو إفريقيا، بالنظر إلى موقع المملكة كجسر بين أوروبا والقارة، انخرط جلالة الملك في تنفيذ استراتيجيته الإفريقية ووضعها في مقدمة أولويات السياسة الخارجية للمملكة”.
ولاحظ بيتر فام أن امتداد الاستراتيجية الملكية تبلور من خلال سلسلة من الزيارات إلى مختلف نواحي القارة الأفريقية دون تمييز جغرافي، مذكرا على وجه الخصوص بالزيارات الرسمية التي قام بها جلالة الملك إلى رواندا وإثيوبيا ونيجيريا.
وقال إن هذه الزيارات توجت بإبرام العديد من الاتفاقيات بمليارات الدولارات في مجالات متنوعة، شملت الفلاحة والطاقة والقطاعات المالية، إلى جانب الإعلان التاريخي عن مشروع خط أنابيب الغاز بين نيجيريا والمغرب، الذي سيمنح لأوروبا خيارا جديدا للتزود.
وسجلت الدراسة أنه بعد انعقاد مؤتمر (كوب 22) في نونبر الماضي بمراكش، “يواصل المغرب ترسيخ مكانته كرائد في مجال الطاقات المتجددة على الصعيدين الإفريقي والدولي”، مذكرة بأن المملكة تتجه نحو تحقيق هدف رفع نسبة قدرة إنتاجها للكهرباء انطلاقا من الطاقات المتجددة إلى ما لا يقل عن 40 في المئة في أفق سنة 2020.
  حدث كم/ومع

 

 

التعليقات مغلقة.