الشرطة الهندية : ارتفاع عدد ضحايا حادث اصطدام حافلة مدرسية بشاحنة في شمال الهند إلى 25 قتيلا

أفادت الشرطة الهندية بأن عدد ضحايا حادث اصطدام حافلة مدرسية بإحدى الشاحنات، اليوم الخميس، في إحدى مناطق ولاية أوتار براديش (شمال)، ارتفع إلى 25 قتيلا، بينهم 18 طفلا، وإصابة 50 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة . 
وكانت حصيلة سابقة تحدثت عن مصرع 20 شخصا على الأقل، بينهم 15 طفلا، وإصابة 30 آخرين بجروح خلال هذا الحادث المروع الذي وقع في ساعة مبكرة من صباح اليوم عندما اصطدمت حافلة مدرسية تقل على متنها 60 طفلا بإحدى شاحنات النقل على طريق (باتيالي) بالقرب من منطقة (إيتاه) التابعة لولاية أوتار براديش.
وقال متحدث باسم الشرطة المحلية، في تصريح لوسائل الإعلام، إن “حصيلة الضحايا ارتفعت إلى 25 شخصا، بينهم 18 طفلا، وإصابة 50 آخرين بجروح، مع تواصل أعمال الإغاثة والإنقاذ التي تقوم بها السلطات المختصة من أجل إنقاذ العالقين وسط حطام الحادث”. 
وأضاف المصدر ذاته أن حصيلة القتلى ما تزال مرشحة للارتفاع مع استمرار عمليات فرق الإنقاذ، مشيرا إلى تواجد عدد من الحالات الخطيرة بين المصابين الذين تم نقلهم على عجل إلى المستشفيات المجاورة. 
وأكد المتحدث أن المعطيات الأولية تفيد بأن كثافة الضباب ربما تكون السبب الرئيسي لوقوع هذا الحادث، مشيرا إلى أن السلطات المحلية أمرت على الفور بفتح تحقيق معمق من أجل الكشف عن الملابسات الحقيقية لهذه الفاجعة. 
وأشار إلى أن الحافلة تابعة لمؤسسة تعليمية خرقت قرار سلطات ولاية أوتار براديش بتعليق الدراسة في جميع المدارس إلى غاية يوم غد الجمعة، بسبب سوء الأحوال الجوية وموجة الصقيع والبرد التي تمر منها أغلب مناطق الولاية. 
يذكر أن الهند تسجل نسبة عالية من الحوادث المرورية سنويا، وذلك بسبب سوء صيانة الطرق ووعورة التضاريس وتهالك السيارات والعربات والقيادة المتهورة وعدم احترام قانون السير. 
حدث كم/ماب

التعليقات مغلقة.