رئيس الحكومة سعد الدين العثماني يدعو إلى تسريع تفويت المساكن للموظفين لإنعاش خزينة الدولة !

في خطوة للتخلص من العبء المالي وإنعاش خزينة الدولة، دعا رئيس الحكومة إلى تسريع تفعيل مقتضيات المرسوم المتعلق بتفويت مساكن الدولة لمن يشغلها من الموظفين والمستخدمين العاملين في إدارة الدولة بموجب عقود.

ووجه رئيس الحكومة منشورا إلى الوزراء والوزراء المنتدبين والمندوبين السامين انتقد فيه البطء الذي يطبع هذه العملية، والحصيلة الضعيفة التي انتهت إليها، بعد أن حمل المنشور إشارة إلى تلكؤ بعض القطاعات في تنزيل عملية التفويت التي شهدت “بلوكاجا” مفاجئا بعد الشروع في إعداد اللوائح، خاصة بقطاع التعليم بسبب خلافات بين صقور الوزارة.

وذكر المنشور الصادر عن الحكومة أن الدولة باشرت عملية تفويت المساكن المملوكة لها ضمن مقتضيات عدد من المراسيم آخرها المرسوم رقم 2.01.1397 بتاريخ 4 يونيو 2002 المتعلق بالإذن في ان تباع العقارات المملوكة للدولة لمن يشغلها من الموظفين والمستخدمين العاملين في إدارات الدولة بموجب عقود، على أن يتم استثناء المساكن المخصصة لأعضاء الحكومة والمباني الوظيفية، التي تمنح للموظفين بحكم المهام أو التي تقع داخل مبنى أو مجمع إداري.

حدث/ المساء

التعليقات مغلقة.