أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في ذمة الله

نشرت وسائل الاعلام الدولية، بان  الديوان الأميري في الكويت اعلن اليوم الثلاثاء، وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وتجدر الاشارة الى ان الشيخ صباح الأحمد الصباح (91 عاما) قد دخل مستشفى بالولايات المتحدة في يوليو للعلاج بعدما خضع لجراحة بالكويت في نفس الشهر.

والشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، رحمه الله، كان الأمير الخامس عشر لدولة الكويت والخامس بعد استقلال بلاده في عام 1961، حيث تلقى تعليمه في المدرسة المباركية واستكمل دراسته على أيدي أساتذة خصوصين.

دخل العمل السياسي ومجال الشأن العام عام ألف وتسعمئة وأربعة وخمسين كعضو في اللجنة التنفيذية العليا وهي بمثابة مجلس الوزراء، ثم عين رئيسا لدئراة الشؤون الاجتماعية والعمل وعضو في مجلس الإنشاء والتعمير في عام 1955 ، وكان هذا قبل أن يتولي الشيخ صباح وزارة الخارجية في عام 1963 حتى 1991.

وفي 1992، تولى منصب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء إلى جانب وزارة الخارجية وشغل كذلك منصب وزير الإعلام لفترات مختلفة، حتى أصبح رئيس وزراء الكويت في 2003، وأمير الكويت في يناير 2006.

وفي الشهر ذاته بايعه أعضاء مجلس الأمة بالاجماع، وكان بذلك الأمير الثالث الذي يؤدي اليمين الدستورية أمام مجلس الأمة في تاريخ الكويت.

رحم  الله الفقيد، انا لله وانا اليه راجعون.

 

التعليقات مغلقة.